EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2012

أسرار "التجارة الاجتماعية".. على مائدة ديما طايع

ديما طايع

الإعلامية ديما طايعمقدمة فقرة المرأة والاقتصاد

الإعلامية ديما طايع تشجع المشاهدين على البدء في خوض مجال التجارة الاجتماعية عبر مواقع شبكة الإنترنت التفاعلية.

  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2012

أسرار "التجارة الاجتماعية".. على مائدة ديما طايع

في فقرتها المرأة والاقتصاد تحدثت ديما طايع عن "التجارة الاجتماعية" social business  التي شهدت رواجا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من المواقع الإلكترونية على الإنترنت، مؤكدة على أن كل ما يحتاجه الراغب في دخول المجال هو فكرة مميزة واشتراك في خدمة الإنترنت.

قالت طايع لـmbc.net إنها تسعى جاهدة في فقرتها في برنامج صباح الخير يا عرب، لتوعية المواطن العربي -والسيدات بشكل خاص- لإدراك حجم أهمية ومستقبل التجارة الاجتماعية، مذكرة أن مؤسسي أشهر مواقع التواصل الاجتماعي في العالم شباب بالكاد تجاوزوا العشرين، ومثلهم يستطيع شباب وشابات عرب دخول عالم الأعمال والمال بنجاح إذا ما أدركوا باكرا حجم ومستقبل التجارة الإلكترونية.

وقالت ديما "هناك سيدة من الكويت استطاعت أن تروِّج لنوع من أنواع الكعك الذي تصنعه في المنزل عن طريق فيس بوك على صفحتها الخاصة للأصدقاء والعائلة، ثم ازداد الطلب، فأنشأت صفحة خاصة لمنتجاتها مليئة بالصور لأنواع منتجاتها المختلفة، لاقت منتجاتها رواجًا إلى أن أصبحت عملاً خاصًا، ومصدر دخل.. كل هذا عن طريق التواصل على المواقع الإلكترونية".

وأضافت "أنصح بالتجارة بمنتجات الحرف التراثية والأشغال اليدوية، التحف والهدايا، والأزهار والطعام، وأي منتج يمكن تصويره بوضوح ونشر تفاصيل استخدامه، لكي تكون النتيجة متوافقة مع ما يتوقعه العميل".

ليس كل منتج أو فكرة قابلة للنجاح على الإنترنت
ديما طايع

نبّهت ديما إلى نقاط يجب أخذها في الحسبان بعد أن تتوفر الفكرة الجيدة واشتراك خدمة الإنترنت لإدارة عمل ناجح له مستقبل، والتوسع فيه، كما قدمت عددا من النصائح لمن يرغب في دخول مجال التجارة الاجتماعية:

- الإعلان عن منتجك أو الخدمة التي تقدمها في كل المواقع التي تعتقد أنها ستكون مفيدة.

هذا سيغنيك عن شركات العلاقات العامة والإعلانات، أو تستطيع الاستعانة بهم ليقوموا بالإعلان عن عملك على الإنترنت لو كان حجم العمل كبيرًا وبحاجة إلى مساعدة ليتوسع أكثر.

- تذكر أن تكنولوجيا الاتصال الحديثة تتيح المجال للابتكار الدائم، والمواقع الاجتماعية هي القلب النابض لهذا الحراك.

يمكن من خلال مواقع التواصل الاجتماعي معرفة احتياج جمهورك وما الذي يطلبه، وتقوم بتلبيته دون الحاجة إلى خبراء دراسات وتسويق.

- مواقع التواصل الاجتماعي هي أداة فعّالة شبه مجانية

نقضي 20% من أوقاتنا على الإنترنت في تصفح المواقع الاجتماعية، يأتي فيس بوك على أول قائمة المتصفح العربي، يليه تويتر، وهو يعتبر أقل شعبية لأن جمهوره أكثر نخبوية. 

وأخيرًا قالت ديما "إن الخطأ الوحيد الذي يمكن ارتكابه هو التردد في دخول مجال العمل والتسويق على الإنترنت، والتردد في دخوله يكلف الكثير لأنه سوقٌ ينمو يوميًا، والمكان الذي لا تتواجد فيه يأخذه الغير.. المستقبل بين أيدينا الآن كشباب عربي فلنستغل التكنولوجيا وما تتيحه لنا".