EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2017

أسبوعان فقط على اللحظة المصيرية وتتويج الفائز بالموسم الرابع من Arab idol

اللجنة

اللجنة

أسبوعان فقط هي الفترة المتبقية للوصول إلى اللحظة المصيريّة المتمثلة بتتويج أحد المشتركين الخمسة المتبقين في المنافسة باللقب، ضمن برنامج المواهب العالميّة في صيغته العربيّة "Arab Idol" علىmbc1 و "mbc مصر".

(بيروت- mbc.net) أسبوعان فقط هي الفترة المتبقية للوصول إلى اللحظة المصيريّة المتمثلة بتتويج أحد المشتركين الخمسة المتبقين في المنافسة باللقب، ضمن برنامج المواهب العالميّة في صيغته العربيّة "Arab Idol" علىmbc1 و "mbc مصر". ففي سهرة متميزة، أطلّت النجمة أصالة نصري بمجموعة من أجمل أغنياتها، قبل أن تشهد الحلقة خروج المشتركة داليا سعيد من مصر بسبب حصولها على أدنى نسبة تصويت من الجمهور. بموازاة ذلك، سيكمل في المنافسة كل من يعقوب شاهين وأمير دندن من فلسطين، عمّار محمد من اليمن، محمد بن صالح من تونس، ومهند حسين من الأردن، حيث سينتهي مشوار اثنين منهم في الأسبوع المقبل في حلقة النتائج التي تستقبل النجم ماجد المهندس، ليتبقى بعد ذلك ثلاثة مشتركين فقط يتنافسون على اللقب ضمن الحلقة الختامية في سهرة السبت 25 فبراير. 

في تفاصيل الحلقتين ومجرياتهما

انطلقت الحلقة مع مهنّد حسين من الأردن وأغنية "عبرت الشط" لكاظم الساهر، فاعتبر وائل أن المشترك يجيد أداء هذا النوع من الأغاني، لكنه شدّد على أن المنافسة الفعلية بدأت الآن مع تناقص عدد المشتركين، ورأت نانسي أن مهنّد لم يكن بالتمكن الذي اعتدناه في الحلقات الماضية، وأيدتها أحلام بالقول أن المشترك أكثر من العِرَب في مطلع الأغنية ولم يكن موفقاً فيها، ولفت حسن إلى أن غناءه لم يكن ممسوكاً، ونصحه بالتفاعل أكثر مع الموسيقى. أما محمد بن صالح من تونس، فغنى "لأ مش أنا اللي ابكي" لمحمد عبد الوهاب، فشددت نانسي على أن المشترك يجيد الغناء باستمرار، ووصفه وائل بـ"الجبللكنه أكد على "أننا اعتدنا منه أداءً أفضلوهو ما وافقته عليه أحلام. وغنّت داليا سعيد من مصر "لو لعبت يا زهر" لأحمد شيبة، فلم تجد تقييماً إيجابيّاً من اللجنة، وانتقد حسن مخارج حروفها في الأغنية، بينما علّقت أحلام أنها لم تفهم ماذا كانت تغني بسبب عدم نطقها الأحرف بطريقة سليمة، كما شجعتها نانسي بالقول "عهدناكِ دوماً صاحبة موهبة وفن ومثابرة".

من جهته، غنى أمير دندن من فلسطين "رمشة عينك" لوديع الصافي، فأشاد حسن به قائلاً: "كل مشترك لديه نقطة ضعف، إلاّ أنتوشاركه وائل باعتباره مشتركاً ممتازاً، ورأت نانسي أنه يشكل مصدراً لبث الفرح. أما يعقوب من فلسطين أيضاً، فأدى "عزك يا دار انكتب" فأثنى وائل عليه بوصفه نجم المستقبل القريب، ونصحه بحسن الاختيار والتركيز على الموال لأنه يبدع فيه بحسب قوله. وأشاد حسن بتفاعل المشترك مع الجمهور، وطلب منه أن يتحضّر أكثر في المرات المقبلة، ورأت أحلام أنه كان مسلطناً فسلطن من استمع إليه، وطلبت من الجمهور التصويت له. أما الختام، فكان مع عمّار محمّد في أغنية "مقدر والنبي اودعك" لعبد الرب إدريس... فعلّقت أحلام قائلة "مبروك لليمن ولادة مطرب جديد من مسرح "أراب آيدولوتمنت نانسي بـ"أن يكون الحظ حليفكوقال وائل بأن "بلدك تفتخر بك، ونحن وجمهورك نفتخر بك أيضاً". كما تضمنت الحلقة ثلاثة دويتوهات غنائية هي "مرت سنة" بين عمار ويعقوب، و"عز الحبايب" بين محمد بن صالح ومهند حسين، و"أما براوة" بين أمير دندن وداليا سعيد.

وفي حلقة النتائج، بدأت السهرة مع ميدلي متنوع غنى فيه المشتركون باقة من الأغنيات، وزينتها أصالة بإطلالة متميزة في أول وقوف لها على مسرح البرنامج. كما تضمنت الحلقة لوحة فنية متناغمة على وقع أغنية "يا زهرة في خيالي" لفريد الأطرش، أداها محمد بن صالح وأمير دندن.

وفي اللحظة الحاسمة، ساد التوتر والترقب بين المشتركين، قبل أن يعلن أحمد فهمي أن داليا سعيد من مصر هي التي حصلت على أدنى نسبة تصويت من الجمهور، وغادرت بالتالي المنافسة ليكمل المشوار في الأسبوعين الأخيرين من البرنامج كل من أمير دندن، ويعقوب شاهين، وعمّار محمد، ومحمد بن صالح، ومهند حسين.