EN
  • تاريخ النشر: 27 أبريل, 2012

أب يمني يبيع كليته مقابل علاج ابنته

الأب اليمني مع ابنته ندى

الأب اليمني مع ابنته ندى

لجأ أب يمني إلى بيع كليته لتوفير نفقات علاج ابنته التي تعاني عددًا من الأمراض؛ أبرزها الفشل الكلوي والشلل

  • تاريخ النشر: 27 أبريل, 2012

أب يمني يبيع كليته مقابل علاج ابنته

 لم يجد المواطن اليمني نذير عبد الرحمن حلًا لتوفير تكاليف علاج ابنته الصغيرة ندي، إلا أن يبيع إحدى كليتيه، بعدما ضاقت به الظروف، وتجاهلته الجهات المسؤولة في بلاده.

  نذير ذكر لمحمد ترك مراسل برنامج MBC في أسبوع بالقاهرة، الجمعة 27 إبريل/نيسان 2012م، أنه بذل كافة الجهود الممكنة ليكفل لابنته العلاج الذي تحتاج إليه إلا أنه فشل في ذلك، لذلك لجأ إلى القاهرة بعدما علم أن هناك بعض الجمعيات والمستشفيات التي تعالج مثل هذه الحالات الإنسانية.

 والد ندى أوضح أنه أثناء وجوده بالقاهرة قرأ في إحدى المجلات أن هناك مواطنًا يريد شراء كلية، فاتصل به وأخبره بأنه على استعداد تام لكي يعطيه إحدى كليتيه بشرط أن يتكلف بعلاج ابنته، مشيرًا إلى أنه قَبل العرض، ولم يتم الاتفاق بينهما على أية مبالغ مالية.

ندى التي تبلغ من العمر 14 عامًا بالصف الأول الإعدادي، لم يكبر جسدها بعدما أعاقته عدة أمراض عن النمو أبرزها الفشل الكلوي، أكدت أن كل ما تتمناه أن تشعر بأنها طبيعية كمثيلاتها من الفتيات، وأن تتحرك بحرية دون الشعور بأية قيود.