EN
  • تاريخ النشر: 30 مارس, 2010

يرفض استعمال المرأة كسلعة آخر من يعلم.. خالد عبد الرحمن يطلب الصفح من شاعرة.. ويبرر قرار اعتزاله

اعترف المطرب السعودي خالد عبد الرحمن لبرنامج "آخر من يعلم" الذي يُعرض على MBC بأنه وراء الخطأ في اسم صاحبة أغنيته "بانساك"؛ مؤكدا أنه ليس "شيمةوإنما لشاعرة تسمى حنين، وأن شاعرة أخرى تدعى "حنين مجد" جاءت لتدعي أنها قصيدتها، فاضطر إلى تغيير اسم الشاعرة إلى "شيمة" على أساس أنها "ملكة الصفات".

  • تاريخ النشر: 30 مارس, 2010

يرفض استعمال المرأة كسلعة آخر من يعلم.. خالد عبد الرحمن يطلب الصفح من شاعرة.. ويبرر قرار اعتزاله

اعترف المطرب السعودي خالد عبد الرحمن لبرنامج "آخر من يعلم" الذي يُعرض على MBC بأنه وراء الخطأ في اسم صاحبة أغنيته "بانساك"؛ مؤكدا أنه ليس "شيمةوإنما لشاعرة تسمى حنين، وأن شاعرة أخرى تدعى "حنين مجد" جاءت لتدعي أنها قصيدتها، فاضطر إلى تغيير اسم الشاعرة إلى "شيمة" على أساس أنها "ملكة الصفات".

واعتذر خالد عن ذلك -خلال حلقة الإثنين 29 مارس/آذار من "آخر من يعلم"- للشاعرة حنين، مطالبا بصفحها عنه، وكاشفا عن أنه سيُغني لها أغنية أخرى اسمها "انتي النظر" في ألبومه المقبل، ثم غنى "نبكي هوانا".

وواجهته أروى بكثرة قراراته اعتزال الفن ثم العودة، فرد بأنها مرة واحدة عام 1994م، "وفي المرة الثانية كان توقعا خاطئا من الجمهور حين تأخر ألبومه الأخيرمشيرا إلى أنها كانت لأسباب خاصة، ثم رأى أن الموعد لا يناسب الاعتزال، فعاد مرة أخرى.

وقال المطرب السعودي إنه شارك في 3 أوبريتات في مهرجانات الجنادرية، ومرة واحدة على مسرح المهرجان، وأشاد باختيار العراقي ماجد المهندس كملحن للجنادرية، و"ساري" كشاعر لأغنياته هذا العام.

وأكد أنه ليس ضد المرأة في مواقفه المعارضة لوجودها كـ"موديل" في كليباته، موضحا أنه يكره أن تكون المرأة مجرد أداة أو سلعة لإكمال الصورة، كما أنه يحرص على تركيز المشاهد عليه، وليس على الموديل.

وكشف أن إحدى دور النشر قالت: "إذا أرادت المجلات السعودية زيادة المبيعات فلتضع صورة خالد عبد الرحمن، وليس صور الفنانات اللبنانيات أو المصرياتمؤكدا أنه قص هذه الرواية قبل ذلك، دون أن يصرح باسم هيفاء أو غيرها.

وكشف خالد أيضا أن أول تجربة عاطفية صدمته كانت وهو في الـ21 من عمره عام 1985، معترفا بأن لتلك الصدمة دورا كبيرا في تفجير مواهبه الشعرية والغنائية والموسيقية، ومعترفا بأن زواجه الذي أتم عامه الأول كان عقلانيا وتقليديا جدا.

كما اعترف المطرب السعودي بأنه كان يعمل بالزراعة ورعي الأغنام مع أسرته في الريف، مشيرا إلى أن تجاربه الفنية في الإنشاد بالصف السادس الابتدائي، مشددا على ندمه الشديد على تركه المدرسة في السادسة عشرة من عمره.

وأوضح أن والده كان أميا، وطلب منه الوالد ترك المدرسة لاحتياجه له في قراءة وكتابة أوراقه، معترفا بأنه لم يكن مجتهدا في دراسته.

وحكى خالد عن مدير مدرسته الذي طالبه بأن ينضبط في الحضور للمدرسة، واعدا إياه بالنجاح، وأكد أنه تأثر بوفاة والده، حين كان خالد في الـ18 من عمره، موضحا أن ذلك جعله يحمل المسؤولية مبكرا.