EN
  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2011

«التفاح الأخضر» يحذر: العرب لا يتعرضون لأشعة الشمس.. والنتيجة قائمة من الأمراض

العرب قليلو التعرض للشمس

التعرض للشمس يجنبك الكثير من الأمراض

غيابك عن أشعة الشمس يعرضك لنقص فيتامين "د" ومن ثم تتعرض للكثير من المشكلات الصحية والأمراض

  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2011

«التفاح الأخضر» يحذر: العرب لا يتعرضون لأشعة الشمس.. والنتيجة قائمة من الأمراض

حذر الدكتور أدهم الحاج، طبيب الصحة العامة، من أن عدم التعرض لأشعة الشمس بشكل كافٍ في العالم العربي جعل عديدًا من العرب مصابين بقائمة طويلة من الأمراض التي يمكن تجنبها بالتعرض لأشعة الشمس، ومن ثم الحصول على كمية كافية من فيتامين «د» الذي له دور بارز في تجنب أمراض عضوية ونفسية كثيرة.

 وعرض الحاج، خلال حلقة «التفاح الأخضر» الجمعة 30 سبتمبر/أيلول 2011، نتائج إحدى الدراسات التي أُجريت في الإمارات، والتي أثبت أن ثمانية في الألف فقط من العينة لا يعانون هذه المشكلة، ما يعني أن الغالبية العظمى من العرب يغفلون أهمية التعرض للشمس.

 ويعرض برنامج التفاح الأخضر الجمعة على MBC1 الساعة 17.00 بتوقيت جرينتش، و20.00 بتوقيت السعودية.

 وأرجع الدكتور أدهم أسباب انتشار نقص الفيتامين في المنطقة العربية ودول الخليج إلى قلة أوقات التعرض للشمس الناتج من بعض العادات الخاطئة، مثل الاعتماد كثيرًا على السيارة بما لا يتيح للجسم التعرض للأشعة، فضلاً عن طبيعة الملابس.

 وينصح الدكتور أدهم بالحرص على التعرض للشمس للحصول على ذلك الفيتامين، نتيجة الفوائد الكثيرة التي لخصها في:

  تقوية المناعة.

  زيادة التركيز خاصة لدى كبار السن.

  1. منع أو تأخير الشيخوخة.
  2.   له فوائد كثيرة فيما يتعلق بالإنجاب والإخصاب.
  3.   التحكم في الوزن والقدرة على التخسيس.
  4.   له ارتباط وثيق بالكالسيوم الذي يرتبط ببناء العظام وعمليات التجلط الدموي والغدة الدرقية.

 أما أعراض ومؤشرات نقص فيتامين «د» فيبرزها دكتور أدهم في:

  1.   حرقة بالفم مع إسهال واضطراب في النظر، ما يعطي مؤشرًا على نقص الكالسيوم، ومن ثم اضطراب في الفيتامين.
  2.   الميل الدائم إلى النوم وخاصة أثناء النهار.
  3.   الميل للاكتئاب واضطرابات المزاج وغياب الاستقرار النفسي بشكل عام.
  4.   وهن العضلات وخاصة في الجزء القريب من القفص الصدري.

وينصح الدكتور أدهم الحاج بضرورة ارتداء الواقي الشمسي ومراعاة الاعتدال في التعرض للأشعة، لافتًا إلى ضرورة مراعاة المقبل:

  1.   الاعتدال في التعرض للشمس؛ حيث يحتاج الشخص ذا البشرة البيضاء من 10 – 15 دقيقة، من مرتين إلى ثلاثة أسبوعيًا، بينما يحتاج الأسمر والمسن إلى نصف ساعة.
  2.   التعرض للشمس حينما يكون ظل الإنسان أقصر من طوله الحقيقي، حينما تكون الشمس عمودية عليه.

 وأضاف أن الجسم يصنع أكثر من 90% من الفيتامين، إلا أنه نصح ببعض المكملات الغذائية في حالة حاجة الجسم إليه مثل:

  1.   الأسماك: "5 أسماك يوميًا تكفي الجسم حاجته من فيتامين د".
  2.   البيض.
  3.   مشتقات الحليب.
  4.   زيت الحوت