EN
  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2018

Elizabeth

Elizabeth

Elizabeth

فيلم درامي تاريخي من نوعية السيرة الذاتية من إنتاج عام 1998، ويتناول المرحلة الأولى من حكم الملكة إليزابيث الأولى ملكة إنجلترا، وفي عام 2007 تلاه جزء آخر بعنوان "إليزابيث العصر الذهبي".

  • تاريخ النشر: 26 فبراير, 2018

Elizabeth

(mbc.net) الفيلم كتبه مايكل هيرست وأخرجه شيكار كابور، ومن بطولة النجمة كيت بلانشيت في دور الملكة إليزابيث وجيفري راش في دور سير فرانسيس والشينجهام وكريستوفر إيكليستون في دور دوق نورفولك، وجوزيف فينيس في دور روبرت دودلى دوق ليستستر، ويتشارد أتنبيرج في دور سير ويليام سيسيل، وإيميلى مورتيمر في دور كيت آشلى، وجون جيوجلد في دور البابا.

وتبدأ أحداث الفيلم في عام 1558 بوفاة الملكة ماري ملكة إنجلترا الكاثوليكية الديانة، ويؤول الملك إلى أختها غير الشقيقة إليزابيث البروتستانتية "كيت بلانشيت" التي كانت وقتها في السجن بتهمة التآمر على حياة ماري وتخرج من السجن لتعتلي عرش إنجلترا.

ويتوافد الخطاب على الملكة إليزابيث الشابة ساعين إلى الزواج منها، وأبرزهم دوق أنجو الأمير هاري الذي أصبح فيما بعد هنري الثالث ملك فرنسا، ولكنها ترفضه رغم نصيحة سير ويليام سيسيل لها بالزواج حفاظا على عرشها؛ لأنها مرتبطة عاطفيا منذ الطفولة مع روبرت دادلي دوق نورفولك "كريستوفر إيكلستون".

ولكن حين تكتشف إليزابيث أن دادلي متزوج تقطع علاقتها به وتستبعده تماما من القصر وتقرر عدم الدخول في أية علاقات عاطفية حتى لا يكون لأي رجل سلطة عليها، وتتحول إليزابيث من الفتاة الرومانسية رقيقة القلب إلى ملكة قوية صارمة لا تعرف الرحمة أحيانا ولا تتوانى عن إعدام أي شخص تشك في أنه يهدد عرشها.

ويستعرض الفيلم الحقبة الأولى من حكم إليزابيث ومحاولتها بسط نفوذها وتأمين ملكها وتعاملها مع عديد من الأمور التي هددت عرشها، ومنها كراهية كثيرين لها بسبب ديانتها البروتستانتية، وتآمر ماري ملكة اسكتلندا التي تحالفت مع ملك فرنسا ضد بريطانيا.

نجح الفيلم نجاحا كبيرا وحقق أكثر من 30 مليون دولار لدى عرضه في الولايات المتحدة ورشح لست جوائز أوسكار منها جائزة أفضل ممثلة لكيت بلانشيت، وجائزة أفضل فيلم وأفضل إخراج وأفضل أزياء ونال جائزة الأوسكار كأفضل مكياج، بالإضافة لترشحه ونيله لعدة جوائز أخرى.