EN
  • تاريخ النشر: 18 أكتوبر, 2009

Help! I'm a Fish هيلب آي أم آ فيش

في فيلم "Help! I'm A Fish" يَسعد كثيرا الأخوان فلاي ...

في فيلم "Help! I'm A Fish" يَسعد كثيرا الأخوان فلاي وستيلا بالذهاب للصيد بصحبة ابن خالتهما العبقري تشاك، خاصة وأنهم سيقومون بالصيد دون اصطحاب أي من والديهم. هناك يتعرف الثلاثة على العالم البيولوجي ماك كريل الذي يعيش في منزل عائم على المحيط؛ حيث يعمل على اختراع ترياق يقدر على تحويل البشر إلى أسماك ليكون حلا جذريا لمشكلة ذوبان الجليد بسبب الاحتباس الحراري. أثناء حديث الأطفال مع د. كريل تتسلل ستيلا إلى معمله، وتجد كوبا به بعضا من عصير الليمون فتشربه على الفور من شدة شعورها بالعطش، لكنها تفاجأ بتحولها إلى سمكة على الفور، حينها يقوم أخوها فلاي بالزج بها في المحيط خوفا من أن بقاءها على السطح سيميتها، لكنها تختفي عن الأنظار، ولا يتمكن أحد من العثور على أثر لها. لكن شعور فلاي بالذنب تجاه فقدان أخته يجعله يشرب من نفس الترياق ويسبح في المحيط بحثا عنها، يليه ابن خالته تشاك حتى لا يكون الأخوان وحيدان في المحيط، لكن البروفيسير كريل أكد لهم ضرورة شرب الترياق مرة أخرى خلال 48 ساعة وإلا بقوا في المحيط إلى الأبد. فهل من سبيل للعودة إلى طبيعتهم البشرية من جديد، أم قد حكم عليهم بالعيش كأسماك طوال حياتهم، وهل سيتمكنون من مواجهة مخاطر الحياة في المياه العميقة؟