EN
  • تاريخ النشر: 21 مايو, 2011

The Crocodile Hunter: Collision Course ذا كروكودايل هانتر: كوليجين كورس

يظهر الأسترالي ستيف إيروين الشهير بشخصيته الحقيقية في فيلم "The ...

يظهر الأسترالي ستيف إيروين الشهير بشخصيته الحقيقية في فيلم "The Crocodile Hunter: Collision Course"؛ حيث يتتبع التماسيح والثعابين، كما اعتاده كل متابعي برنامجه التلفزيوني حول العالم. تبدأ قصة الفيلم حين يقع جهاز خطير من أحد الأقمار الصناعية الأمريكية على سطح الأرض. ولسوء الحظ يحمل الجهاز معلومات غاية في الخطورة، تسريبها قد يتسبب بانقلاب موازين القوى في العالم، فتكلف الاستخبارات الأمريكية العميلين ويلير (لاشي هولم) وفاجان (كينيث رانزوم) بمهمة البحث عن الجهاز والعثور عليه مهما كلف الأمر. بعد بحث مُضْنٍ، يكتشف العميلان أن الجهاز في إحدى الغابات الأسترالية، وتحديدًا داخل معدة تمساح، فيجدان نفسيهما مضطرين لا محالة إلى قتل التمساح وتشريحه للحصول على الجهاز. هنا يظهر ستيف إيروين المعروف بحمايته البيئة؛ حيث يقوم هو وزوجته بكل ما يلزم لمنع العميلين من قتل التمساح؛ ظنًّا منهما أنهما من صيادي التماسيح، لتبدأ سلسلة من الملاحقات أشبه بلعبة القط والفأر، حتى يتمكن إيروين وزوجته من إيصال التمساح إلى مكان آمن. حقق الفيلم نجاحًا تجاريًّا معقولاً؛ إذ جمع أكثر من 33 مليون دولار بعرضه حول العالم، فيما كانت تكلفة إنتاجه حوالي 12 مليون دولار، كما فاز الفيلم بجائزة أفضل فيلم عائلي كوميدي لعام 2003 من جوائز الفنانين الصغار.