EN
  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2011

A Lot Like Love أ لوت لايك لاف

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

على متن الرحلة المتجهة من كاليفورنيا إلى نيويورك، يلتقي كل ...

  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2011

A Lot Like Love أ لوت لايك لاف

على متن الرحلة المتجهة من كاليفورنيا إلى نيويورك، يلتقي كل من أوليفر (أوشتن كاتشر) والفتاة الجميلة إيميلي (أماندا بيت) مصادفة وسرعان ما يبدأ الاثنان يتعرفان على بعضهما، حتى تحول الأمر إلى صداقة. أثناء الرحلة يكتشف الطرفان أنهما شخصيتان مختلفتان إلى درجة كبيرة، فأوليفر شخص محافظ ومرتب ومحدد لأولوياته أما إيميلي فهي فتاة منطلقة وحدود تفكيرها بعيدة جدا، إلا أنهما ينجذبان لبعضهما ويقرران توطيد صداقتهما. ولكن يبدو أن الأمر تتطور ليكون أكثر من صداقة، ففي نيويورك -وبينما أوشك كل منهما على مغادرتها العودة إلى لوس أنجلوس- شعر الاثنان برغبتهما في بحث أمر الارتباط، ولكن الذي كان يعوق ذلك أن كلاهما يدرك تماما أن طباعهما مختلفة تماما. وأيقن أوليفر وإيميلي بناء على ذلك عدم صلاحية كل منهما للآخر، ولكنهما قررا في نفس الوقت الاحتفاظ بصداقتهما وتوطيدها، ولكن الوقت سرقهما ومضت 7 سنوات على رحلة نيويورك. ورغم بعد المسافة بينهما؛ كانا يتواصلان لمحاولة البحث عن حلول لمشاكل كل منهما الخاصة، ومع الوقت يشعر الاثنان أنهما يتمنيان لو أن بإمكانهما العيش معا، لكن الزمن غير مناسب. بعد ما يقرب من العقد، وكل واحد منهما يقترب من الثلاثين من عمره، بدأ الاثنان التفكير بجدية، هل فوتا فرصة عظيمة للحياة بسعادة للأبد من بين أيديهما؟ أم لا تزال الفرصة سانحة؟ لم يحقق الفيلم إيرادات ضخمة، إذ انه لم يجمع سوى 42 ملايين دولار من عرضه حول العالم بينما وصلت ميزانية انتاجه حوالي 30 ملايين دولار. الفيلم يحمل تصنيف PG13، اي يحظر مشاهدته لمن هم اقل من 13 عاما دون اصطحاب ذويهم لتقديم النص، لما يحتويه من مشاهد وألفاظ جريئة.