EN
  • تاريخ النشر: 24 نوفمبر, 2016

هل يعالج التأمل حالات الاكتئاب حقًا؟

الاكتئاب

الإكتئاب

كشفت دراسة أميركية حديثة، أن ممارسة رياضة التأمل، تعد علاجًا فعالاً لتخفيف حدة الاكتئاب الشديد، لدى الأشخاص الذين لم يستجيبوا بشكل كامل للعلاجات المضادة للاكتئاب.

(القاهرة-mbc.net) كشفت دراسة أميركية حديثة، أن ممارسة رياضة التأمل، تعد علاجًا فعالاً لتخفيف حدة الاكتئاب الشديد، لدى الأشخاص الذين لم يستجيبوا بشكل كامل للعلاجات المضادة للاكتئاب.

الدراسة أجراها باحثون بكلية الطب في جامعة بنسلفانيا الأميركية، ونشروا نتائجها، اليوم الأربعاء، في دورية "الطب النفسي الإكلينيكي".

وبحسب البحث، فإن هناك حوالي 41 مليون أميركي، يتناولون مضادات الاكتئاب، لكن نصفهم لا يستجيبوا بشكل كامل لتلك المضادات والتى نشرتها وكالة الأنباء الفرنسية

ودرس فريق البحث آثار رياضة التأمل على 25 مريضًا يعانون من "الاضطراب الاكتئابيوهو عبارة عن خليط من الحالات المرضية التي يغلب عليها طابع الحزن والأفكار الانتحارية والشعور بالذنب.

وكان المشاركون قد تناولوا مضادات الاكتئاب لأكثر من 8 أسابيع، لكنهم لم يستجيبوا بشكل كامل للعلاج، وخضعوا لثماني جلسات تأمل على مدى أسبوعين.

ووجدت الدراسة، أن رياضة التأمل ساعدت على تحسين الحالة المزاجية للمشاركين، وخففت مشاعر القلق لديهم، أفضل من مضادات الاكتئاب.

وخة الدماغ، التي تصيب البشر مع التقدم في العمر، ما يؤثر على وظائف الجهاز العصبي المسؤول عن معالجة المعلومات. وأضافت الدراسات، أن رياضة التأمل تعد حلًا سهلًا للتخلص من المشاعر السلبية، التي تصيب البعض، نتيجة الضغوط والمتاعب التي تواجههم في حياتهم اليومية، بالإضافة إلى مشاهدة صور العنف والقتل.