EN
  • تاريخ النشر: 15 نوفمبر, 2016

حكم نهائي لجمال وعلاء مبارك في قضية القصور الرئاسية

حسني مبارك

أيدت محكمة النقض يوم الثلاثاء 15 نوفمبر إخلاء سبيل نجلي الرئيس الأسبق مبارك علاء وجمال في قضية "القصور الرئاسية".

(القاهرة - mbc.net) أيدت محكمة النقض يوم الثلاثاء 15 نوفمبر إخلاء سبيل نجلي الرئيس الأسبق مبارك علاء وجمال في قضية "القصور الرئاسية".

وقضت محكمة النقض برئاسة المستشار فتحي جودة، بعدم قبول طعن النيابة العامة على قرار إخلاء سبيل علاء وجمال الصادر من محكمة الجنايات في القضية المشار إليها ورفض الطعن شكلًا وتأييد قرار إخلاء سبيلهم، وفقا لـ"بوابة الأهرام".

ماذا سيحدث لو عاد رموز نظام مبارك؟

ملفات فلاش
مبارك

وقالت مذكرة طعن النيابة إن "المحكمة أخطأت عندما ضمت مدد الحبس الاحتياطي للمتهمين جمال وعلاء فى قضيتى "قتل المتظاهرين" و"البورصة" والتى حصلا المتهمان فيها على حكم البراءة بمدة إدانتهما بقضية القصور الرئاسية، والتى صدر فيها حكما نهائيا باتا بحبسهما 3 سنوات".

وطالبت النيابة العامة بإلغاء قرار محكمة الجنايات، وإعادة حبس علاء وجمال مبارك مرة ثانية، مستندة إلى أن المدانين لم يستكملا تنفيذ فترة العقوبة المدانين فيها في قضية القصور الرئاسية هي السجن المشدد 3 سنوات.

شاب طلب هاتف مبارك بالخطأ.. ماذا فعل معه الرئيس الأسبق؟

ملفات فلاش
هاتف مبارك

وكانت محكمة جنايات القاهرة قررت إخلاء سبيل نجلي مبارك في ة قضية القصور الرئاسية لانقضاء مدة العقوبة البالغة 3 سنوات.

وكان مبارك أحيل للمحاكمة على ذمة القضية رقم 8897 مصر الجديدة، والمعروفة بقضية القصور الرئاسية، والمتهم فيها مع نجليه جمال وعلاء وآخرين ونسب إليهم الاستيلاء على مبلغ 125 مليون جنيه من ميزانية رئاسة الجمهورية، والمخصصة للقصور الرئاسية والتزوير في محررات رسمية كما نسب إليهم الإضرار العمدي بالمال العام.