EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2015

3 الآف طالب مغترب في خطر.. والسبب تحصيل العلم

الحملة المصرية للطلاب المغتربين

الحملة المصرية للطلاب المغتربين

يعانى 3 آلاف طالب مصري مقيم بالسعودية، تنتهي الثانوية العامة لكن تبعا للتنسيق في مصر، فلهم نسبة محددة من الدخول إلى الجامعات، تحدد بنسبة 2 % من مجمل المقبولين من كل دفعة في كل كلية، ويتم تحديد الأولوية بحسب المجموع الأعلى.

(القاهرة -أحمد تولدو - mbc.net) يعانى 3 آلاف طالب مصري مقيم بالسعودية، تنتهي الثانوية العامة لكن تبعا للتنسيق في مصر، فلهم نسبة محددة من الدخول إلى الجامعات، تحدد بنسبة 2  % من مجمل المقبولين من كل دفعة في كل كلية، ويتم تحديد الأولوية بحسب المجموع الأعلى.

وتظل معاناة الطلاب المصريين القادمين من السعودية، الأبرز، ودفعتهم إلي تنظيم حملة تحت شعار تعليم مصر حق لينالعرض مشكلتهم المتمثلة في صعوبة الالتحاق بالكليات في الجامعات المصرية؛ لقلة النسبة المخصصة لهم.

الأزمة كما يحكي الطلاب في زيادة رغبات الطلاب المغتربين رغم النسبة المحدودة، فإذا كان هناك طالب حاصل على مجموع يؤهله لكلية الطب، ويوجد طالب آخر بمجموع أعلى، لا يتم قبول الطالب الأقل درجة حتى وإن كان مجموعه يسمح له بدخول الطب، ليتم ترحيله إلى الكلية الأقل، وبحسب عبد الحليم يحدث أحيانا أن يصل الطلاب إلى معاهد بمجموع مرتفع، لأن النسب المحددة انتهت.

ونشر الطلاب معاناتهم عبر هاشتاج "تنسيقنا خط أحمر" على تويتر فقالت : "مني محمد" : "طالبين مساواة بينا وبين طلبة الثانوية بمصر ارحموا أولادنا"

Image
415

وقالت ولاء : "صوتنا اتنبح والعقل شرد ولم يحصل شي بعد"

Image
461

وأضافت رحاب بدوي: "قولت بحبك بكل سعادة ده حب الوطن بعد حب الله عبادة بس يابلدي الظلم فيكي عادة كل البلاد فيها ظلم بس فيكي بزيادة"

Image
421

بينما أوضحت ياسمين أسامة: "الموضوع ببساطة ان في شوية طلبة اضطرتهم الظروف يسافرو لاهلهم بره يدرسو جم يرجعو قالولهم مفيش مكان"

Image
435

معاناة الطلاب المصريين في السعودية دفعتهم إلي تنظيم حملة لعرض مشكلتهم، في صعوبة الالتحاق بالكليات في الجامعات المصرية لقلة النسبة المخصصة لهم، وعرض طلاب شهادة المعادلة العربية الحاصلين عليها من المملكة العربية السعودية مطالبهم وهي، تزويد نسبة المقاعد للشهادة السعودية إلى 5% و تثبيتها على ذلك، بما أن الجالية السعودية تعتبر من اكبر الجاليات المصرية علي مستوى العالم، وأن يصبح تنسيق الشهادة السعودية متوازي في نفس توقيت المرحلة الثانية للتنسيق الثانوية المصرية. وطالبوا أيضا بالبدء المبكر في التسجيل الإلكتروني لطلاب مصر في الخارج. بالإضافة إلى زيادة عدد رغبات التنسيق للشهادات المعادلة لتكون 60 رغبة بدلا من 48.

وتضمنت مطالبهم أيضا، الإعلان المبكر عن الأعداد التي ستتاح للشهادات المعادلة حتى يسهل على الطلاب كتابة رغباتهم والحد من ظاهرة استنفاذ الرغبات، وتغيير الجهة المشرفة فنيا على موقع التنسيق نظرا لحدوث مشاكل فنية في برنامج التنسيق الإلكتروني كل سنة.

وأكد هؤلاء الطلاب أنهم يحاولون الحصول علي حقوقهم بالضغط علي صفحات الفيس بوك و تويتر، والضغط بالايميلات، والفاكسات.

من جانبه أكد الدكتور أشرف حاتم أمين المجلس الأعلى للجامعات، أن المجلس لم يتلقى أي خطابات رسمية من الطلاب لدراستها، موضحا أنه في حال إرسال أي خطابات رسمية سيتم بحث مطالبهم من جانب المجلس الأعلى لشئون التعليم والطلاب واللجنة العليا للتنسيق لطرحه على المجلس الأعلى للجامعات لاتخاذ قرار بشأنهم.