EN
  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2015

مصر تنسق مع دول التعاون للمشاركة في "عاصفة الحزم" باليمن

الجيش المصري

الجيش المصري- صورة أرشيفية

أعلنت الخارجية المصرية دعمها السياسي والعسكري للخطوة التي اتخذتها ائتلاف الدول الداعمة للحكومة الشرعية في اليمن استجابة لطلبها، وذلك في بيان رسمي نشرته الوزارة على موقعها الرسمي.

(القاهرة- mbc.net) أعلنت الخارجية المصرية دعمها السياسي والعسكري للخطوة التي اتخذتها ائتلاف الدول الداعمة للحكومة الشرعية في اليمن استجابة لطلبها، وذلك في بيان رسمي نشرته الوزارة على موقعها الرسمي.

يأتي ذلك في إطار متابعة جمهورية مصر العربية ما يحدث في اليمن طوال الأسابيع الماضية بقلق شديد بسبب التدهور في الأوضاع السياسية والأمنية في اليمن وما شهدته من انقضاض على المؤسسات الشرعية وانتشار أعمال العنف والإرهاب.

وتنسق جمهورية مصر العربية مع المملكة العربية السعودية ودول الخليج من أجل ترتيبات المشاركة بقوة جوية وبحرية مصرية، كما ستشارك بقوة برية إذا لزم الأمر، وذلك دفاعاً عن أمن واستقرار اليمن وحفاظاً على وحدة أراضيه.

وكانت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء قد وصفت قرار المملكة وأشقائها دول الخليج العربي والدول المشاركة لهم ببدء العملية العسكرية "عاصفة الحزم" في اليمن الشقيق بالموفق والحكيم حيث تؤيده المصالح العليا لبلاد الحرمين الشريفين ودول الخليج والمنطقة العربية والعالم الإسلامي الذي يعنيه استقرار اليمن ووحدته، ويهمه أمن بلاد الحرمين الشريفين الذي هو أمن لكل العالم الإسلامي ويعيش في وجدان كل مسلم، والمسلمون في كل العالم ضد كل من يحاول المساس بأمنه والتعرض لمقدراته.

وأضاف أن القرار جاء حماية لحكومة اليمن الشرعية والدفاع عن شعب اليمن العزيز الذي يتعرض لاستباحة أرضه وتخريب ممتلكاته وزعزعة استقراره من قبل قوى المليشيات الحوثية المدعومة من قوى إقليمية ذات مطامع ومشروعات تخريبية بالبلاد العربية.