EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2014

لأول مرة في مصر والشرق الأوسط.. "التموين" تتخذ هذه الخطوة

وزير التموين

وزير التموين

أعلنت شركة "دوم" تكنولوجيا الأمريكية العالمية المتخصصة في بناء القباب التخزينية الحديثة لتخزين الحبوب والأقماح ترحيبها بالمشاركة والاستثمار في المركز اللوجيستي العالمي للحبوب والغلال والسلع الغذائية الذي سيبدأ تنفيذه خلال هذا الشهر في دمياط.

  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2014

لأول مرة في مصر والشرق الأوسط.. "التموين" تتخذ هذه الخطوة

أعلنت شركة "دوم" تكنولوجيا الأمريكية العالمية المتخصصة في بناء القباب التخزينية الحديثة لتخزين الحبوب والأقماح ترحيبها بالمشاركة والاستثمار في المركز اللوجيستي العالمي للحبوب والغلال والسلع الغذائية الذي سيبدأ تنفيذه خلال هذا الشهر في دمياط.  

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية مع تيرول باثمان نائب رئيس مجلس إدارة شركة دوم تكنولوجيا الأمريكية العالمية وبيرسولد بيرايس مدير العمليات بالشركة والذي حضره مجموعة الاستشاريين للمركز اللوجيستي والدكتور محمد بدر القائم بأعمال اللجنة العامة للمساعدات الأجنبية.  

وأعلن الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية عقب الاجتماع أن شركة "دوم" الأمريكية عرضت بناء عدة قباب تخزينية حديثة لتخزين الحبوب في المركز اللوجيستي العالمي للحبوب بسعات مختلفة تتراوح من 30 ألف الي 70 ألف طن للقبة الواحدة.

وفي بيان صحفي حصلت MBC مصر على نسخة منه، فإن إرتفاع القبة يتراوح من 36 متر إلى 38 متر وقطرها حوالي 72 مترا، وأشار وزير التموين إلى أن هذه القباب التخزينية الحديثة هي تتم لأول مرة في مصر والشرق الأوسط، وهي تحفظ الحبوب لمدة طويلة وبنظام تحكم إليكتروني متطور.

وأكد الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية أن المشروع القومي لإنشاء المركز اللوجيستي العالمي للحبوب والغلال والسلع الغذائية يتضمن إنشاء صوامع وقباب تخزينية حديثة في 3 مناطق تحقق زيادة في الطاقة التخزينية من 2.5 مليون طن إلى 7.2 مليون طن وأرصفة بحرية ونهرية وأيضا 5 مناطق استثمارية صناعية لإنتاج واستخلاص الزيوت والصابون والفركتوز والأعلاف والسكر والدقيق.

وأضاف أنه هناك عروض كثيرة من مستثمرين وشركات عالمية من معظم الدول العربية والأجنبية للاستثمار والمشاركة في هذا المشروع القومي منها الإمارات والسعودية والكويت والسودان وأوغند، وأيضا من اليابان، وأمريكا وكندا وإيطاليا وروسيا وسلوفينيا وهولندا وبنوك دولية ومنظمات عالمية وغيرها.