EN
  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2015

صدمة:والد الطفلة "زينة" يتمنى "براءة" القتلة

الطفلة زينة

الطفلة زينة

قال المواطن عرفة ريحان، والد الطفلة زينة، إن القانون لم يأت له بحق نجلته، بعد مرور أكثر من عام على وفاتها، لافتًا إلى أنه يعتبر حق ابنته ضاع بموجب قبول الطعن المقدم من المتهمين بقتلها

  • تاريخ النشر: 19 مارس, 2015

صدمة:والد الطفلة "زينة" يتمنى "براءة" القتلة

(القاهرة -mbc.net)  قال المواطن عرفة ريحان، والد الطفلة زينة، إن القانون لم يأت له بحق نجلته، بعد مرور أكثر من عام على وفاتها، لافتًا إلى أنه يعتبر حق ابنته ضاع بموجب قبول الطعن المقدم من المتهمين بقتلها، وأضاف: "قبول الطعن أمر ظالم، وأنا الآن أتمنى البراءة للقاتل، وسوف أحصل على حق ابنتي بذراعي ولن أصمت عن ضياع حقها".

وتابع والد الطفلة التي وقعت ضحية جارها، وابن حارس العقار الذي تقطن فيه، حين استدرجاها إلى سطح المنزل وحاولا اغتصابها ثم ألقاها من السطح لتلقى حتفها، ، "والنهاردة عاقبنا إحنا مرة تانية بقبول الطعن، وأناشد القاضي المختص بأنه يديهم براءة، عشان أخد حقي بإيدي، لأني ادمرت، والله العظيم أنا ما سايبهم، وأنا اللي غلطان إني ضيعت حق بنتي من البداية".

وتابع: بنتي رموها من الدور الـ11، والقتلة أخدوا 15 سنة سجن، ودلوقتي المحكمة تقبل الطعن على الأحكام، وبعد كده هياخدوا براءة".

وقبلت محكمة النقض الطعن المقدم من المتهمين، بقتل الطفلة زينة بمدينة بورسعيد، على الحكم الصادر من محكمة بورسعيد بالسجن 15 عامًا لكل منهما، وقضت بعدم قبول الطعن المقدمة من علاء جمعة شكلًا، وقبول الطعن المقدم من محمود محمد كسبر شكلًا وفي الموضوع، بنقض الحكم وإعادة المحاكمة من جديد.

وكانت محكمة جنايات الأحداث ببورسعيد، برئاسة المستشار أحمد حمدي، قضت بمعاقبة المتهمين محمود محمد كسبر وعلاء جمعة عزت في قضية اغتصاب وقتل الطفلة زينة بالسجن 15 عامًا لكل منهما.