EN
  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2015

شجار بين ولي أمر ومشرف نشاط تنتهي بقطع شرايين مدرس بـ"سكين" كبيرة

جريمة

صورة تعبيرية

في واقعة مؤسفة في إحدى المدارس بالشرقية، تسبب شجار بين ولي أمر تلميذ ومشرف النشاط في المدرسة بقطع شرايين مدرس آخر تدخل بينهما في محاولة للصلح.

  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2015

شجار بين ولي أمر ومشرف نشاط تنتهي بقطع شرايين مدرس بـ"سكين" كبيرة

في واقعة مؤسفة في إحدى المدارس بالشرقية، تسبب شجار بين ولي أمر تلميذ ومشرف النشاط في المدرسة بقطع شرايين مدرس آخر تدخل بينهما في محاولة للصلح.

وفي اتصال هاتفي مع برنامج "صباحك مصريأكد المدرس المعتدى عليه أنه نزل من السلم وسمع صراخ إحدى العاملات وهي تؤكد وجود شخص داخل المدرسة يحمل سكين كبيرة.

وذهب المدرس المعتدى عليه للتدخل بينهما ومحاولة الصلح بينهما، وهو يحاول منع ولي الأمر من استخدام السكين فالتفت الأخير إلى المدرس وقام بإصابته في يده بالسكين ما تسبب في قطع الشرايين وبعض العضلات في يده.

من جهته، أكد المتحدث باسم وزارة التربية والتعليم أن ولي الأمر الذي تسبب بهذا العمل المشين تم القبض عليه صباح اليوم، مؤكداً أن الإدارة المركزية بالوزارة قامت ببدء التحقيق في الواقعة بعد الاطمئنان على المدرس.

وقال "هاني كمال" – المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم- أن السبب وراء الواقعة أن والدة التلميذ رفضت قرار عدم دخول ابنها في الطابور لتأخره، فذهبت دون داعي لإيقاظ زوجها وإحضاره، مشيراً إلى أن جميع المدارس مؤمنة لدى البوابات ولكن الأبواب تكون مفتوحة وقت دخول التلاميذ في الصباح.