EN
  • تاريخ النشر: 03 مارس, 2015

إسلام يكن يفجر مفاجأة حول مقتل "غندور داعش"

فجر إسلام يكن ، المعروف داعشيا باسم أبو سلمه بن يكن، مفاجأة كبيرة بخصوص الأنباء التي ترددت حول مقتل صديقه محمود الغندور، الذى انضم مؤخرا لتنظيم الدولة الإسلامية.

(القاهرة -mbc.net) فجر إسلام يكن ، المعروف داعشيا باسم أبو سلمه بن يكن، مفاجأة كبيرة بخصوص الأنباء التي ترددت حول مقتل صديقه محمود الغندور، الذى انضم مؤخرا لتنظيم الدولة الإسلامية.

ونشر يكن تغريدة على حسابه الرسمي على موقع تويتر، قال فيها "غندور متلقح معايا ما قتل لسه".

Image
398

وفي تغريدة تانية قال يكن :"كده أنا قتلت 3 مرات وغندور مرة واحدة..ربنا يزيد ويبارك".

Image
395

 وفي التغريدة الثالثة لأبو سلمه، فكان ينوى من خلالها بث صورة حديثة لمحمود الغندور، لكنه لم يتمكن بسبب مشكلة  سرعة الإنترنت.

Image
401

والغندور يبلغ من العمر 24 عاماً، تخرج في "مدرسة علاء الدين الخاصة" في حي الهرم، ثم تخرج لاحقاً في كلية الحقوق، وكان يعيش في حي مدينة نصر، كان حكماً في كرة القدم في دوري الدرجة الثانية، محباً للموسيقى، ولديه قناة على يوتيوب يمثل ويغني ويؤدي أدواراً كوميدية.

وطبقا لما ذكره موقع العربية نت عن الغندور فإنه فاجأ أصدقاءه على صفحته في فيسبوك، ببراءته من حياته السابقة أو ما أسماها "الجاهليةليعلن أنه بدأ مرحلة جديدة من الالتزام في أواخر العام 2013، فابتعد عن الموسيقى والتمثيل، وواظب على الدروس الدينية في مساجد مدينة نصر، وتمكن من استقطاب عدد كبير من الشباب للذهاب إلى سوريا.