EN
  • تاريخ النشر: 02 مارس, 2015

3 فوارق بين معرض "الإسكندرية" و"القاهرة" للكتاب

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

افتتح الدكتور هانى المسيرى محافظ الإسكندرية، والدكتور جابر عصفور وزير الثقافة، والدكتور أحمد مجاهد رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، معرض الإسكندرية للكتاب بمسرح عبدالوهاب بمنطقة الأزرايطة وسط الإسكندرية

(خاص - الإسكندرية - أحمد تولدو - mbc.net) افتتح الدكتور هانى المسيرى محافظ الإسكندرية، والدكتور جابر عصفور وزير الثقافة، والدكتور أحمد مجاهد رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب، معرض الإسكندرية للكتاب بمسرح عبدالوهاب بمنطقة الأزرايطة وسط الإسكندرية.

ويشارك في المعرض 60 دار نشر ويستمر حتى 9 مارس المقبل ويفتح أبوابه للجمهور من العاشرة صباحا حتى التاسعة مساء عدا يوم الجمعة من الواحدة ظهرا وحتى العاشرة مساء.وتوافد المئات  من مواطني الإسكندرية، ، على المعرض، للتعرف على ما هو جديد لمختلف الكتب المتنوعة.

وقال عدد من الزائرين أن المعرض هذا العام وبرغم البرنامج الأدبي الحافل بالأدباء المميزين والمتنوعين ولكن هناك فقر كبير في وجود دور النشر وفي الدعاية للمعرض، والذي أدى إلى ضعف الإقبال على الندوات والأمسيات الشعرية، بسبب ضيق المساحة المخصصة للمعرض وغياب دور النشر العربية والدولية.

وأوضح عدد من الناشرين الفوارق بين معرضي الإسكندرية والقاهرة للكتاب والتي تتلخص في "المساحة الصغيرة بالإسكندرية عكس القاهرة بالإضافة إلى حجم النجوم والمتابعين من القراء والمؤلفين والسبب الثالث هو عدد الكتب الموجودة بكل معرض.

وينقسم المعرض إلى بجناح الهيئة المصرية العامة للكتاب والذى يضم احدث الإصدارات في سلاسل هيئة الكتاب المختلفة بجميع المجالات وتقدم الهيئة تخفيضات كبيرة على الكتب تصل تبدأ من 20 % وتصل إلى 50 %، كما شملت الجولة دور النشر المشاركة مثل أطلس للنشر والتوزيع، العبيكان، دار سما، اسكندرية للنشر والتوزيع. وعصير الكتب وغيرها مثل   إبداع و مصر للكتاب كما توجد أجنحة  كبرى للهيئة العامة للكتاب واتحاد الناشرين العرب.