EN
  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2014

2 إعدام وسجن وغرامة مالية.. في انتظار مرسي

مرسي

مرسي

يواجه الرئيس المصري السابق محمد مرسي، توقعات بالحصول على أحكام قضائية تحدد مصيره، تصل عقوبتها إلى الإعدام شنقًا، فضلًا عن الحبس والغرامات المالية، في القضايا الأربعة الموجهة إليه وهي "التخابر، الهروب من السجن، قتل المتظاهرين، وإهانة القضاء".

  • تاريخ النشر: 25 يونيو, 2014

2 إعدام وسجن وغرامة مالية.. في انتظار مرسي

(القاهرة - mbc.net ) يواجه الرئيس المصري السابق محمد مرسي، توقعات بالحصول على أحكام قضائية تحدد مصيره، تصل عقوبتها إلى الإعدام شنقًا، فضلًا عن الحبس والغرامات المالية، في القضايا الأربعة الموجهة إليه وهي "التخابر، الهروب من السجن، قتل المتظاهرين، وإهانة القضاء".

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد أجلت محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، وعدد من قيادات تنظيم "الإخوان المسلمين" في قضية "أحداث الاتحادية" لـ 25 يونيو، والمتهمين فيها بالتحريض على القتل.وقررت التأجيل لاستكمال سماع شهود الاثبات، مع الإبقاء على سرية الجلسات، وحظر النشر فيها.

وتجري محاكمة مرسي وقيادات الإخوان بتهمة التحريض على قتل المتظاهرين أمام قصر الاتحادية التي وقعت يوم 5 ديسمبر 2012، والتي أسفرت عن قتل 10 أشخاص من بينهم الصحفي الحسيني أبو ضيف، فضلا عن إصابة العشرات.

المعزول.. مرسي
683

المعزول.. مرسي

ويحاكم مرسي منذ عزله عن السلطة في يوليو الماضي، بأربعة تهم رئيسية، هم:

- التخابر: السعي والتخابر مع حركة حماس للقيام بأعمال عدائية في البلاد، والهجوم على المنشآت الشرطية والضباط والجنود، واقتحام السجون المصرية وتخريب مبانيها".وتصل عقوبتها إلى الإعدام شنقًا وفقاً للقانون المصري.

- قتل المتظاهرين أمام قصر الاتحادية.ويعتبر ذلك تحت بند التحريض على القتل عمدًا وتصل عقوبته في القانون المصري إلى الإعدام شنقًا.

- الهروب من سجن وادي النطرون قبل ثورة 25 يناير، وعقوبته غرامة وحبس 6 شهور للهروب من السجن باستخدام القوة.

- إهانة القضاء، ووفقا للقانون المصري تصل عقوبة إهانة القضاء بالحبس مدة لا تتجاوز ستة أشهر وغرامة لا تقل عن 5 آلاف جنيه ولا تزيد على 10 آلاف.

محمد مرسي داخل القفص
416

محمد مرسي داخل القفص

وكانت الجلسة السابقة لمحاكمته في قضية "قتل المتظاهرين" أمام قصر الاتحادية هادئة على عكس ما حدث في الجلسات الأقدم من المحاكمة، والتي ناقشت فيها المحكمة أقوال الشهود، وادعى المتهمون أنهم لم يسمعوا شهادات الشهود، وطرقوا على القفص الزجاجي، ولوحوا بإشارات "رابعة" لهيئة الدفاع عقب دخولهم القفص.

وعرضت المحكمة عددا من مقاطع الفيديو، يظهر فيها عدد من الضحايا أثناء الاعتداء عليهم من قبل قيادات الإخوان، وأثناء عرض الفيديوهات أثبت دفاع المتهمين ملاحظة عدم ظهور المجنى عليهم في الفيديوهات، وتعرف أحد الشهود على المتهم علاء حمزة المتواجد داخل القفص.

وتضم لائحة المتهمين في القضية: أسعد الشيخة، نائب رئيس ديوان رئيس الجمهورية الأسبق، وأحمد عبد العاطي، مدير مكتب رئيس الجمهورية الأسبق، وأيمن عبد الرؤوف هدهد، المستشار الأمني لرئيس الجمهورية الأسبق، وعلاء حمزة، القائم بأعمال مفتش بإدارة الأحوال المدنية بالشرقية، ورضا الصاوي، ولملوم مكاوي، وعبدالحكيم إسماعيل وهاني توفيق، وأحمد المغير، وعبد الرحمن عز الدين، وجمال صابر، ومحمد البلتاجي، وعصام العريان، ووجدي غنيم.

وكانت محكمة جنح الأزبكية قد قضت بسجن 30 شخص من أنصار مرسي لمدة 3 سنوات و6 أشهر، على خلفية أحداث دار القضاء العالي بمنطقة وسط القاهرة، التي وقعت احتجاجا على محاكمة مرسي.

ووجهت النيابة للمتهمين تهم: التجمهر، والإتلاف العمدي للممتلكات العامة والخاصة، ومقاومة السلطات، وإثارة الفوضى والرعب بين المارة، والتظاهر بدون ترخيص، وقطع طريق، وإتلاف واجهة نقابة الصحفيين، والانضمام إلى جماعة إرهابية مسلحة تهدف إلى تكدير السلم والأمن العام.