EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2013

" تمرد " يقهر " مرسي " في سوق البلح قبل تظاهرات 30 يونيو

بلح تمرد

بلح تمرد

حافظ سوق البلح في مصر على الطابع السياسي الذي أكتسبه بعد الثورة، وشارك هذا العام في الأحداث السياسية من خلال إطلاق أسماء ذات طابع سياسي على أصناف البلح المختلفة.....

(حازم محمود mbc.net :) حافظ سوق البلح في مصر على الطابع السياسي الذي أكتسبه بعد الثورة، وشارك هذا العام في الأحداث السياسية من خلال إطلاق أسماء ذات طابع سياسي على أصناف البلح المختلفة.

وأعطى تجار البلح في سوق الساحل بالقاهرة ، أحد أكبر أسواق البلح في مصر، اسم " تمرد " و " 30 يونيو " لأصناف عالية الجودة من البلح، فيما أطلق اسم الرئيس محمد مرسي على الأصناف الأقل جودة.

وترواح سعر بلحة ( تمرد ) و ( 30 يونيو ) بين 15 " دولارين تقريبا " و20 جنيها " دولارين ونصف تقريبا " ، فيما وصل سعر بلحة الرئيس مرسي إلى 5 جنيهات " أقل من دولار".

يذكر أن اسم الرئيس مرسي أطلق في العام الماضي على الأصناف عالية الجودة، ووصف محمد هاشم أحد أشهر التجار في السوق ، هذا التباين بين العام الماضي والحالي، بأنه تعبير عن رأي التجار السلبي في أداء الرئيس مرسي.

وقال في تصريحات لـ " mbc.net  " أن إطلاق اسم " حركة تمرد " المعارضة لمرسي و " 30 يونيو " على أجود أنواع البلح هو بمثابة تأكيد على دعم التظاهرات التي دعت لها الحركة في 30 يونيو بمناسبة مرور عام على حكم مرسي.

وتهدف هذه التظاهرات إلى إسقاط حكم الرئيس مرسي والدعوة لانتخابات رئاسية مبكرة.