EN
  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2014

"سارق الدرع" يرتد عن الإسلام ويتلقى عقابه

عجائب القصص

سارق الدرع لقى مصيره

بعد أن عرفت قصة طُعمة سارق الدرع، وتبرئة اليهودي زيد، ارتد طعمة عن الإسلام، وهرب، لتستضيفه إحدى السيدات من أعداء الإسلام، ووفرت له كل ما يريد في سبيل أن ينشط في تعذيب المسلمين.

  • تاريخ النشر: 01 يوليو, 2014

"سارق الدرع" يرتد عن الإسلام ويتلقى عقابه

(القاهرة - mbc.net) بعد أن عرفت قصة طُعمة سارق الدرع، وتبرئة اليهودي زيد، ارتد طعمة عن الإسلام، وهرب، لتستضيفه إحدى السيدات من أعداء الإسلام، ووفرت له كل ما يريد في سبيل أن ينشط في تعذيب المسلمين.

وفي أحد الأيام، اكتشفت هذه السيدة أن طُعمة سرق ذهبها، وفر هاربا ليستقل إحدى السفن التي لم يعلم حتى وجهتها.

دفع طُعمة 7 قطع ذهبية ثمنا لرحلته، ولكنه فكر في أن يعوض تلك الخسارة بسرقة قبطان السفينة، وبالفعل قام بسرقة خنجره. وعندما علم القبطان قام بتفتيش ركاب السفينة، ليجدوا الخنجر في حقيبة طُعمة.

وعلى الرغم من اختلاف الروايات حول طريقة وفاة طُعمة، إلا أنه من المرجح أن القبطان هو الذي قتله بإلقائه في البحر.

وبهذا الحدث تنتهي قصة سارق الدرع الذي كان سببا في إلصاق التهمة بزيد اليهودي قبل أن يبرئه القرآن.