EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2013

"رباب" الضحية الثانية لعبد القوي.. هل تكون بداية النهاية؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

ماتت القاصر "رباب" إثر محاولة فاشلة لإجهاض نفسها، بعد أن كرهت حياتها مع زوجها العجوز عبدالقوي؛ فاختارت الموت على الحياة معه.

ماتت القاصر "رباب" إثر محاولة فاشلة لإجهاض نفسها، بعد أن كرهت حياتها مع زوجها العجوز عبدالقوي؛ فاختارت الموت على الحياة معه.

تركت "رباب" خلفها خزناً ألم بعائلتها وكل من عاشرها، تركت أيضًا رعبًا في قلوب شادية ورشاد من أن يفتضح أمرهما كونهما هما السبب في إقدامها على الإجهاض بهذه الطريقة.

وفاة "رباب" بالنسبة لزوجها عبدالقوي لم يمثل حدثًا عظيمًا فماتت على يديه من قبلها "صباح" ليلة زفافها إليه، وسوف ينساها بزوجة قاصر غيرها بعد أيام.

هل تتوقع أن تحرك وفاة القاصر "رباب" الغضب ضد عبدالقوي؟