EN
  • تاريخ النشر: 03 يوليو, 2013

"تمرد": نطالب الحرس الجمهوري بالقبض على مرسي وقيادات الجماعة

قالت حملة "تمرد" في المؤتمر الصحفي الذي عقدته منذ قليل، أن الشعب المصري أقوى من جماعة الإخوان، وأن خطاب الرئيس محمد مرسي مساء أمس يعد نهاية للجماعة التي وصفوها بـ "الإرهابية" ووجود السفيرة الأمريكية آن باترسون بالقاهرة.

قالت حملة "تمرد" في المؤتمر الصحفي الذي عقدته منذ قليل، أن الشعب المصري أقوى من جماعة الإخوان، وأن خطاب الرئيس محمد مرسي مساء أمس يعد نهاية للجماعة التي وصفوها بـ "الإرهابية" ووجود السفيرة الأمريكية آن باترسون بالقاهرة.

وأكدت "تمرد" أن الولايات المتحدة الأمريكية تضغط على الجيش المصري كي لا يتخذ إجراءاته بعد أن تنتهي المهلة المحددة، والمقرر انتهاءها في الرابعة والنصف من عصر اليوم.

وقالت الحملة في المؤتمر "الجيش وانحيازه للشعب دوره الوطني والتاريخي فهو جيش الشعب وليس جيش السلطة، ندعو القوات المسلحة لإكمال الطريق مع الشعب، ونطالب الحرس الجمهوري بالقبض على محمد مرسي وقيادات الجماعة، خطاب مرسي لا يحتاج إلى محلل سياسي بل محلل نفسي، مرسي مضطرب نفسيا وهو رئيس غير شرعي وهو يعلم أنه غير شرعي لذا يكرر الكلمة".