EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2014

والدة الطفلة زينة تنهار بعد سماع الحكم على قاتيلها

الطفلة زينة

الطفلة القتيلة

قررت محكمة جنايات الطفل المستأنف برفض الطعن المقدم وتأييد الحكم الصادر بالسجن ضد قتلة الطفلة زينة اليوم الثلاثاء.

  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2014

والدة الطفلة زينة تنهار بعد سماع الحكم على قاتيلها

قررت محكمة جنايات الطفل المستأنف برفض الطعن المقدم وتأييد الحكم الصادر بالسجن ضد قتلة الطفلة زينة اليوم الثلاثاء.

وكان النائب العام المستشار هشام بركات، قد أمر بإحالة المتهمين محمود محمد محمود كسبر -17 عاما- وعلاء جمعة عزت أحمد -16 سنة- إلى محكمة الجنايات أحداث، بتهمة استدراج الطفلة زينة عرفة ريحان -5 سنوات- والشروع في مواقعتها جنسيا بالإكراه، وقتلها عمدا مع سبق الإصرار والترصد، والتي قررت بحبس المتهمين 15 عاما، والمتهم الأول 5 أعوام أخري في قضية سلاح وبلطجة.

ورفضت محكمة جنايات الطفل المستأنف ببورسعيد، برئاسة المستشار محمد الفقي، الاستئناف المقدم من المتهمين بقتل زينة، وأيدت الحكم السابق ضدهما بالسجن.

وفور سماعها الحكم انهارت شيماء السيد الباز والدة الطفلة القتيلة، وصرخت مطالبة بالكشف الطبي على المتهم الأول بدعوى إثبات تجاوزه 18 عاما، بينما حاولت الفتك بأحدهما أثناء إخراجهما من القفص.

في نفس السياق قطع العشرات من المتضامنين مع قضية زينة ببورسعيد، شارعي محمد علي وأوجينا، احتجاجا على تأييد الحكم على المتهمين بقتلها.