EN
  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2013

هشام قنديل لـ"جملة مفيدة": أنا غير راضي عن نتائج الحكومة

دكتور هشام قنديل رئيس وزراء مصر

دكتور هشام قنديل رئيس وزراء مصر

قال الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء أنه يدير الحكومة بالأهداف والنتائج، وحتى الآن هو لا يشعر بالرضى عن النتائج التي وصلت إليها الوزارات، خاصة وزارتي الداخلية والنقل، مشددا على أهمية المرور من الأزمة الاقتصادية بسلام، لأن التدهور الأمني يرتبط بشكل مباشر بسوء الأوضاع الاقتصادية.

قال الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء أنه يدير الحكومة بالأهداف والنتائج، وحتى الآن هو لا يشعر بالرضى عن النتائج التي وصلت إليها الوزارات، خاصة وزارتي الداخلية والنقل، مشددا على أهمية المرور من الأزمة الاقتصادية بسلام، لأن التدهور الأمني يرتبط بشكل مباشر بسوء الأوضاع الاقتصادية.

وقال قنديل خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "الحكومة لم تفشل ولكن النتائج ليست على المستوى المطلوب، وأنا غير راضي عن أداء الشرطة، ولست راضيا عن أداء وزارة النقل ولا وزارة الزراعة، السقف أعلى من الذي تحقق على الأرض".

وأضاف: "لا يمكن النظر إلى الملف الأمني دون النظر إلى الملف الاقتصادي، حينما يظهر تدهور في الحالة الاقتصادية تنعكس بالضرورة على الحالة الأمنية، هناك ناس دخلت في أعمال البلطجة لم نعهدها من قبل، وهذا نتيجة لتردي أوضاعهم المعيشية".

وفي إطار حديثه عن الانفلات الأمني، ساق قنديل مثالا بالتحرش الجنسي الذي انتشر في شوارع مصر، وقال: "هناك مشاهد أحزنتنا جميعا مثل مشاهد اغتصاب الفتيات في ميدان التحرير فليس المطلوب منى الشجب بل المطلوب أخذ قرارات صارمة لذلك أطالب جميع الجهات المنوطة التحرك مثل تغليظ عقوبة التحرش ووضع تشريع وكذلك تقديم الدعم للفتيات اللائي تعرضن للتحرش".

وأشار قنديل إلى أنه عقد اجتماعا فوريا لبحث أزمة التحرش واتخاذنا إجراءات سريعة وطويلة لمكافحة هذه الظاهرة التي تثير اشمئزاز داخل الشعب المصري بأكمله مضيفا أنه غضب كثيرا مما حدث لتطور هذه الظاهرة في مصر بهذا الشكل وطالبنا بتقديم شكوى للتحقيق والقصاص من مرتكب تلك الجريمة.