EN
  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2013

نصر فريد واصل: مرسي هو المسؤول عن إراقة الدماء

نصر فريد واصل

نصر فريد واصل

أكد الدكتور نصر فريد واصل -مفتي الجمهورية الأسبق، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف- أن الرئيس السابق محمد مرسي كان بإمكانه أن يوأد الفتنة قبل أن تولد بأن يتنازل عن الحكم، وفي هذه الحالة كان سيختار أقل الضررين.

أكد الدكتور نصر فريد واصل -مفتي الجمهورية الأسبق، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف- أن الرئيس السابق محمد مرسي كان بإمكانه أن يوأد الفتنة قبل أن تولد بأن يتنازل عن الحكم، وفي هذه الحالة كان سيختار أقل الضررين.

وقال واصل لـMBC مصر: "الرئيس السابق مسؤول مسؤولية كاملة عن أمن الوطن والمواطنين وعدم إراقة الدماء، وكان عليه أن يراعي الواقع الفعلي ويتخذ من القرارات ما يحقق ذلك حتى لو تنازل عن الحكم وفقا للقاعدة الشرعية التي توجب اختيار أـقل الضررين دفعا لضرر أعظم".

وأضاف: "كان بيده أن يظل السلام، وكان سيرفع وقتها فوق الرؤوس، ولكنه تمسك بما يقال إنه حقه الشرعي، أو حقه الدستوري، ولم ينظر إلى الجانب الآخر، وندعو الآن إلى الرجوع إلى العقل والاحتكام إلى الصواب، والبعد عن كل ما يؤدي إلى إراقة الدماء".