EN
  • تاريخ النشر: 11 يوليو, 2013

نصر فريد واصل: استغلال المساجد لخدمة السياسة خداع وغش

نصر فريد واصل

نصر فريد واصل

أكد الدكتور نصر فريد واصل -مفتي الجمهورية الأسبق، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف- أن استغلال المساجد في الحشد لأمور سياسية وضعية هو غش وخداع للناس، مشيرا إلى أن السياسة لا علاقة لها بالمساجد.

أكد الدكتور نصر فريد واصل -مفتي الجمهورية الأسبق، وعضو هيئة كبار العلماء بالأزهر الشريف- أن استغلال المساجد في الحشد لأمور سياسية وضعية هو غش وخداع للناس، مشيرا إلى أن السياسة لا علاقة لها بالمساجد.

وقال واصل لـMBC مصر: "لا يجوز إدخال المساجد في السياسة الوضعية، وهي ما أراه الآن، صحيح أن الإسلام دين ودنيا، ولكن لا تستغل إلا في السياسة الشرعية، وهي ما تتعلق بتنظيم الحياة بما لا يخرج عن إطار ما أمر به الله سبحانه وتعالى، ويتحقق في هذه السياسة العدل والأمان والتكافل والحكم الرشيد".

وأضاف: "أما السياسة الوضعية، ففيها الاقتتال والغدر والخيانة، ولا يجب أن يستغل الدين لخدمتها، أو من أجل الوصول إلى هذا الحكم الدنيوي، لأنه خداع وغش. لذلك فالمساجد بعيدة كل البعد عن هذه السياسة الوضعية، وإذا كان الأمر يتعلق بالسياسة الشرعية فيمكن من خلالها أن ندعو الناس للمصالحة".