EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2013

منى الشاذلي تكشف تفاصيل ما حدث للمجندين المصريين في سيناء

منى الشاذلي

منى الشاذلي

كشفت الإعلامية منى الشاذلي تفاصيل الاعتداء على المجندين وقتل 26 منهم على يد إرهابيين، معربة عن أسفها الشديد من هذه الواقعة، وطالبت المصريين بالعمل على وحدة الصف في مواجهة الإرهاب.

كشفت الإعلامية منى الشاذلي تفاصيل الاعتداء على المجندين وقتل 26 منهم على يد إرهابيين، معربة عن أسفها الشديد من هذه الواقعة، وطالبت المصريين بالعمل على وحدة الصف في مواجهة الإرهاب.

وقالت منى الشاذلي خلال برنامج "جملة مفيدة"-: "ما حدث أن 27 مجندا كان المفترض أن يعودوا إلى معسكرهم، وتقابلوا في منطقة المرج واستقلوا المترو، وبعدها وصلوا إلى محطة القنطرة شرق، واستقلوا سيارة ميكروباصين، وفي الطريق جلسوا على إحدى المقاهي لمدة ساعة تقريبا، ويقال إنه تم رصدهم هناك".

وأضافت: "جلستهم على المقهى أثار أحد الإرهابيين، ثم بدأ تعقبهم، ثم تم الهجوم عليهم بشكل كماشة، وقف أمام الميكروباصين سيارة نصف نقل، وتزامن مع ذلك أن ملاكي وموتوسيكلين وقفوا خلف الميكروباصين، ونزل أكثر من 15 عنصر إرهابي، ثم أمطروا المجندين برصاصات في الظهر والرأس".

وتابعت: "قتل على إثر هذه الطلقات 25 من المجندين في الحال، وواحد منهم مات متأثرا بجراحه، والثاني ما زال مصابا ويتم الاستعلام منه على التفاصيل التي حدثت".

وأكدت منى الشاذلي أن الشعب المصري يدرك بحسته وفطرته تماما أن ما يحدث هو استكمال للحرب المعلنة على مصر، أو العكس الحرب التي أعلنتها مصر على الإرهاب، داعية المصريين إلى التوحد لمواجهة هذا الخطر.