EN
  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2013

منى الشاذلي تذكّر بأجواء كتابة الدستور السابق قبل إبداء ملاحظات على لجنة الخمسين

منى الشاذلي

منى الشاذلي

دعت الإعلامية منى الشاذلي إلى تذكر الأجواء التي كتب فيها الدستور في عهد الرئيس السابق محمد مرسي، قبل إبداء ملاحظات على لجنة الخمسين التي ستتولى المرحلة الثانية من تعديل الدستور.

  • تاريخ النشر: 02 سبتمبر, 2013

منى الشاذلي تذكّر بأجواء كتابة الدستور السابق قبل إبداء ملاحظات على لجنة الخمسين

دعت الإعلامية منى الشاذلي إلى تذكر الأجواء التي كتب فيها الدستور في عهد الرئيس السابق محمد مرسي، قبل إبداء ملاحظات على لجنة الخمسين التي ستتولى المرحلة الثانية من تعديل الدستور.

وقالت منى الشاذلي خلال برنامج "جملة مفيدة"-: "بعض الناس يمكن أن تقول إن اللجنة ينقصها فلان، ولماذا جاء هذا الشخص أو ذاك، وهذا كلام مقبول، تشكيل أي لجنة يحتمل هذا الكلام، ونحن كمجتمع سنتعاون لإكمال أي نقصان في اللجنة، ولكن من يأخذون اللجنة بشكل متعصب، أدعوهم لأن لتذكر أجواء كتابة الدستور الذي تم تعطيله".

وأضافت: "لكل من يحسون بدرجة من الضيق والغبن من تركيبة الخمسين شخصية، أدعوهم للتذكر من خلال الصورة والكلام، الذي سيذكرنا بما حدث، تذكروا الدستور الذي تم التصويت عليه وتم تعطيله، تذكروا كم تيار شارك في كتابته، من كان في موقع الكنيسة وموقع الأزهر، والقوى المدنية، اللجنة التي انتهت من عمل الدستور الذي تم تعطيله، تمثل تيار واحد فقط في مصر، كانت الجماعة وأنصارها من الإسلام السياسي، كانوا يضعون الدستور باسمهم وباسم الكنيسة والمرأة والأزهر والقطاعات الإقليمية والقضاء والقوى المدنية، حينما نتذكر ذلك، سنضع ملحوظاتنا المناسبة، للتحسين والتجديد".

وأضافت: "من يقول إن تيار الإسلام السياسي غير ممثل غير من حزب النور، كلامهم غير دقيق، فنحن نفهم أن الشريعة الإسلامية يمثلها الأزهر، والمسيحية تمثلها الكنيسة، وهاتين هما المؤسستان المعتبرة تاريخيا ومجتمعيا".