EN
  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2014

مدير مركز بصيرة يكشف مفاجأة حول نسب المشاركة في انتخابات الرئاسة

انتخابات

شهدت الانتخابات الرئاسية مشاركة أعلى من الاستفتاء طبقا لمركز "بصيرة"

كشف الدكتور ماجد عثمان مدير المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة)- مفاجأة حول نسب المشاركة في التصويت على الانتخابات الرئاسية.. اقرأ التفاصيل

  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2014

مدير مركز بصيرة يكشف مفاجأة حول نسب المشاركة في انتخابات الرئاسة

كشف الدكتور ماجد عثمان مدير المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة)- مفاجأة حول نسب المشاركة في التصويت على الانتخابات الرئاسية، حيث قال إن متوسط النسبة طبقا لتقديرات المركز ستزيد عن نسبة المشاركة في التعديلات الدستورية 2014.

وأضاف ماجد عثمان خلال استضافته في برنامج "يحدث في مصر"-: "العدد سيتراوح بين 22 إلى 24.5 مليون، في المتوسط 44% من إجمالي من لهم الحق في التصويت، وهي نسبة تقترب من أعلى نسبة المشاركة في الجولة الثانية لانتخابات الرئاسة 2012، التي كان يتنافس فيها مرسي وشفيق التي شارك فيها 26 مليون ناخب".

وتابع: "يوم أمس كان هناك قدر كبير من الفزع، وانعكست بشكل سلبي، وتداولت أنباء على ضعف نسب المشاركة ولكن يجب الأخذ في الاعتبار عدة عوامل وهي أن الذين انتخبوا مرسي في الجولة الأولى قاطعوا الانتخابات، وإذا كان هؤلاء 5 مليون، فإن المشاركة لو وصلت إلى 22 مليونا فيجب ألا ننزعج، كما أن عدد اللجان زاد بشكل كبير من الفترة الخاصة بانتخابات 2012، وهذا ما خفض الزحام بشكل كبير، الأمر الذي أعطى إيحاء بأن هناك ضعف في المشاركة".

وأجرى المركز بالتعاون مع برنامج "يحدث في مصر" التجربة الثانية للـExit Poll على عينة قدرها 12 ألف شخص، وأظهر أن السيسي سيفوز بالرئاسة بنسبة 94.1%، بينما حصل حمدين صباحي على 4.6%، بينما وصلت نسبة الأصوات الباطلة إلى 1.3%.

ويعد هذا الاستطلاع الثاني في البرنامج والثاني عربيا أيضا، حيث سبق وأن أجرى البرنامج بالتعاون مع المركز استطلاعا خلال الاستفتاء على الدستور.