EN
  • تاريخ النشر: 05 سبتمبر, 2013

محمد فائق: ملاحقة الإخوان لمجرد أنه إخوان خطأ كبير

محمد فائق

محمد فائق

حذر السيد محمد فائق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان ووزير الإعلام والدولة للشؤون الخارجية الأسبق- من الملاحقة الأمنية لأعضاء جماعة الإخوان المسلمين لمجرد انتمائهم لهذا التنظيم، مشددا على ضرورة ملاحقة من ارتكب منهم جرما فقط.

حذر السيد محمد فائق رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان ووزير الإعلام والدولة للشؤون الخارجية الأسبق- من الملاحقة الأمنية لأعضاء جماعة الإخوان المسلمين لمجرد انتمائهم لهذا التنظيم، مشددا على ضرورة ملاحقة من ارتكب منهم جرما فقط.

وقال فائق خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "هناك تصور أن كل أعضاء جماعة الإخوان المسلمين يدعون للعنف، وهذا خطأ، وملاحقة الإخوان لمجرد أنه إخوان خطأ كبير أيضا، ولكن ألاحق من ارتكب جرما".

وأضاف: "كلما زادت كفاءة الأمن في تحديد دائرة من ارتكب العنف فقط كلما كانت الأمور تحت السيطرة، ولكن زيادة هذه الدائرة سيجرنا إلى موجات عنف".

وأشار فائق إلى أن التفاوض مع الحرس القديم للتنظيم هو أمر صعب لأنهم لم يتخلصون من ذكرياتهم عن الماضي، مشددا على أن هناك شباب كثيرة ملت من سياسات القيادات الخاطئة، وتريد أن تعود لتندمج في الحياة السياسية والمجتمع.