EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2014

محكمة المحلة تصدر أول حكم في قضية مدرب الكاراتيه

عبد الفتاح الصعيدي

عبد الفتاح الصعيدي

أصدرت محكمة جنح أول المحلة أول حكم في حق المدرب صاحب أشهر فضيحة في تاريخ المحلة

  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2014

محكمة المحلة تصدر أول حكم في قضية مدرب الكاراتيه

أصدرت محكمة جنح أول المحلة حكما بحبس مدرب الفصيحة الجنسية سنتين مع الشغل والنفاذ عبد الفتاح الصعيدي مدرب الفضيحة الجنسية الشهيرة التي أثارت الجدل بين المصريين.

وكان المستشار إبراهيم أبو السعود، المحامي العام لنيابات شرق طنطا الكلية، شمال العاصمة المصرية القاهرة قد أمر بإحالة عبدالفتاح الصعيدي، مدرب الكاراتيه بإحدى الصالات بنادي بلدية المحلة، والذي قام بتصوير 25 سيدة أثناء قيامه بممارسة الرذيلة معهن ومعاشرتهن جنسياً، للمحاكمة في جلسة 10 مايو المقبل، فيما رفعت زوجته دعوى طلاق.

ووجهت النيابة إلى المدرب تهم إشاعة أفعال مخلة بالآداب، وتصويره نساء في وضع مخل دون علمهن ونشرها في المجتمع، مما يشجع على ممارسة الرذيلة، وكذلك التورط في ممارسة الجنس مع نساء.

وفور إحالة المتهم إلى المحاكمة، قامت زوجته، وتدعى رحاب محمد، اليوم الأربعاء، برفع دعوى قضائية بالطلاق بمحكمة الأسرة بالمحلة، نظرا لتضررها من تلك الفضيحة، بحسب الدعوى.

وقالت الزوجة إنها كانت تعلم بأفعال زوجها وقيامه بممارسة الرذيلة مع نساء متعددات غيرها، ووعدها بعدم تكرار ذلك مرة أخرى والتزم بتعهده، إلا أنه بعد انتشار الفضيحة أصابها الضرر النفسي والأدبي، مما يستحيل معه استمرار العلاقة الزوجية.

وأكد بهجت عربة، المحامي والمستشار القانوني لنادي بلدية المحلة، أنه سيتم رفع دعوى قضائية ضد المدرب، تطالبه بتعويض قدره مليون جنيه، لما أصاب النادي وأعضاءه بأضرار مادية ومعنوية أثرت بالسلب في سمعة الأعضاء وسمعة سيدات النادي.

على الجانب الآخر، أكد بعض أهالي المحلة وقرية "بلقينا" التي ينتمي إليها المدرب هروب أغلب السيدات المتورطات في الفضيحة من المدينة وقراها.

وقالوا إن بعض الشباب بالمدينة والمدن المجاورة يتداولون الأقراص المدمجة للفضيحة الجنسية، وبلغ سعر الأسطوانة الواحدة 200 جنيه مصري، أي حوالي 30 دولارا.

 

وأضافوا أن الأقراص المدمجة الخاصة بالفضيحة يبلغ عددها 15، وتتضمن كل واحدة منها تسجيلات تتراوح مدتها بين 20 و30 دقيقة، وتباع لمن يطلبها عن طريق الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي، كما تتوافر أيضا على أرصفة شوارع مدينة المحلة.

وكانت نيابة أول المحلة بمحافظة الغربية قد أعلنت عن بدء استدعاء السيدات المتهمات في قضية فضيحة مدرب الكاراتيه عبد الفتاح الصعيدي صاحب الفضيحة الجنسية.

والجدير بالذكر أن مدرب الكاراتيه عبد الفتاح الصعيدي متهم بممارسة الرزيلة داخل جدران نادي بلدية المحلة مع 25 سيدة نجحت التحقيقات في التوصل إلى هوية 15 سيدة.

وكانت القضية الشهيرة بنفس تفاصيلها تكررت فضيحة مدرب الكاراتيه بنادي بلدية المحلة التي هزت الرأي العام المصري ولكن هذه المرة في محافظة البحيرة، شمال العاصمة المصرية القاهرة.

البداية كانت عبارة عن فيديوهات جنسية انتشرت على الهواتف المحمولة بقرية "قليشان" التابعة لمركز إيتاي البارود، وتداولها عدد كبير من شباب القرية ووصلت لزوجي سيدتين موجودتين في الفيديوهات يعملان في إحدى الدول الخليجية. وفور أن شاهدا الفيديوهات حصلا على إجازة وعادا إلى مصر وقاما بتطليق زوجتيهما.

لكن الفضيحة والفيديوهات وصلت لأجهزة الأمن التي قامت بالقبض على المتورطين وهم مدير مركز شباب وبعض السيدات.

واعترف المتهم فور القبض عليه بأنه الشخص الموجود في الفيديوهات وأنه مارس الجنس مع السيدات في مركز الشباب، وقام بتصويرهن أثناء المعاشرة مقابل 100 جنيه، مضيفاً أنه كان يقوم بتصويرهن خلسة بكاميرا مثبتة بالمركز بهدف إرغامهن على ممارسة الرذيلة بعد ذلك بدون مقابل.

وقال إنه عقب الانتهاء من ممارسة الرذيلة مع كل سيدة، كان يقوم بحفظ الفيديو على جهاز الكمبيوتر الخاص به، إلا أنه تسرب لأحد زملائه مقطعين جنسيين مع سيدتين، وقام بنشرهما بين أهالي إيتاي البارود عبر التليفون المحمول والسيديهات، مما أدى لانتشار الفضيحة.

وتوصلت تحريات أجهزة الأمن إلى تحديد السيدات المتورطات في الفضيحة وهن ربات منازل وساقطات، وعلى الفور تمت إحالة المتهم إلى النيابة التي أمرت بحبسه على ذمة القضية رقم 6181 إداري إيتاي البارود، وتوجيه تهمة الدعارة والإضرار العمدي بمصلحة حكومية محل جهة عمله، وهي جناية يعاقب عليها القانون بالسجن المشدد.