EN
  • تاريخ النشر: 24 فبراير, 2015

مجلس الوزراء يوضح ما فُهم بالخطأ عن ضريبة السجائر

السجائر

نفت الحكومة التراجع عن قرار زيادة الضريبة

يبدو أن السعادة التي استقبل بها المدخنون في مصر نبأ إلغاء الضريبة على أسعار السجائر لن تدم طويلا، بعد أن نفى المتحدث باسم مجلس الوزراء ما تردد عن تراجع الحكومة عن فرض الضريبة.

(القاهرة - mbc.net) يبدو أن السعادة التي استقبل بها المدخنون في مصر نبأ إلغاء الضريبة على أسعار السجائر لن تدم طويلا، بعد أن نفى المتحدث باسم مجلس الوزراء ما تردد عن تراجع الحكومة عن فرض الضريبة.

وقال حسام قاويش في اتصال هاتفي لبرنامج "يحدث في مصر"-: "مجلس الوزراء: ما تردد عن تراجع الحكومة عن فرض ضريبة السجائر لا أساس له من الصحة والقرار سار".

وأضاف: "الخبر كاذب تم تداوله على العديد من المواقع، والحقيقة أنه لا تراجع عن الضريبة المقررة بالأمس، وهي ضريبة ما زالت قائمة، والزيادة التي تم إقرارها هي 50 قرشا للعلبة من الإنتاج المحلي، وجنيه وجنيها للسجائر الفاخرة ذات الماركات العالمية".

من ناحيته قال السفير أيمن القفاص -مساعد وزير المالية-: "لم يصدر إلا القرار الجمهوري، بالتالي ليس هناك أي سند في أن القرار الذي صدر بقانون تم تعديله أو إلغاؤه".

وأضاف القفاص في اتصال هاتفي لبرنامج "يحدث في مصر"-: "ما حدث بدقة أن السيد وزير المالية استكمالا للإجراءات التنفيذية للقانون الذي لابد من الالتزام به، قام بسحب قراره رقم 120 وأصدر القرار 125 لضمان ديمومة وانتظام التدفقات المالية لبرامج الرعاية الصحية المختلفة، خاصة برنامج التأمين الصحي".

ولفت إلى أن المخصصات للتأمين الصحي بلغ مليارا و600 مليون جنيه، وقال: "ليس هناك أي نوع من إلغاء أو تعديل أوجه الصرف، ولكن كل ما حدث أن القرار 125 الذي أصدره الوزير، عدل آلية حصول البرامج الصحية على المخصصات المالية. أي أنها لا ترتبط بحصيلة ضرائب السجائر، وسيتم الحصول على هذه المخصصات مباشرة من الموازنة العامة للدولة".