EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2013

ماذا قال جمهور MBC مصر على فض اعتصامي رابعة والنهضة؟

مظاهرات رابعة العدوية

مظاهرات رابعة العدوية

تباينت أراء جمهور MBC مصر على الفيس بوك بعد أن أشارت الأخبار الى بوادر فض اعتصامات أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، في ميداني "النهضة" و"رابعة العدويةولاقى الخبر تفاعلاً كبيرا فكان هناك من وافق بشدة على فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة حيث أعتبره البعض اعتصام مسلح يدعو إلى العنف وتقسيم الشعب المصري، وهناك من رفض فض الإعتصام خوفاً من إراقة المزيد من الدماء ولإنه حق من حقوقهم للتعبير عن رأيهم.

تباينت أراء جمهور MBC مصر على الفيس بوك بعد أن أشارت الأخبار الى بوادر فض اعتصامات أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي، في ميداني "النهضة" و"رابعة العدويةولاقى الخبر تفاعلاً كبيرا فكان هناك من وافق بشدة على فض اعتصامي رابعة العدوية والنهضة حيث أعتبره البعض اعتصام مسلح يدعو إلى العنف وتقسيم الشعب المصري، وهناك من رفض فض الإعتصام خوفاً من إراقة المزيد من الدماء ولإنه حق من حقوقهم للتعبير عن رأيهم.

وبدأ "محمود محمدعبدالله" بالتعليقات المؤيدة لفض الاعتصام قائلاً " أؤيد فض الاعتصام لان الإخوان مش نافع معهم مصالحةوأيده فى الرأى Hady Shehata  قائلاً "أؤيد فض الاعتصام لأنه اعتصام مسلح! ارهابيين زي دول يتسابوا كده ازاي!".

و قالت Azza Attia  "طبعا لازم ينفض أمال نزلنا عملنا تفويض ليه! ينفع كمية الدعوات للعنف اللى بنسمعها من رابعة دى وغير العنف اللى فى سيناءوكتب Mohamed Hassan  "اوافق بسبب المعاناة الشديدة التي يعانيها السكان هناك بالاضافة الى الخطابات التى تمتلئ وتملأ قلوب المعتصمين بالكراهية والتطرف والحقد تجاه الجيش والشرطةبينما أكدت Amal Saleh  على ضرورة فض الاعتصام ولكن دون إراقة الدماء قائلة "اوافق على فض الاعتصام وتنظيف الميادن من المعتصمين دون ازهاق للدماء".

وظهرت التعليقات الرافضة لفض الاعتصام فقالت Yasmeen Hatem  "لا اوافق طبعا ..لان صوتهم لازم يتسمع وعددهم لا يستهان به ولان القوة لن تجدي معهم و حق الناس الي ماتت منهم مش حيروح بالساهل لان ليهم مطالب لازم حد يسمعها و يحققها ولان القوة لا ترهب الا الجبان وهم ليسو بذلك.. وفوق كل ده وده فين حريه الراي و التعبير بقا ولا هو كلام وخلاص".

واستنكر Ahmed Elhadad من يطالب بفض الاعتصام قائلاً "أكيد مصر هتكون دم للي يقول فض الاعتصام وعايز مصر تدخل دوامه من الدم ليوم القيامة لان اللي في رابعة ده له أخ في التحرير وله أخ ضابط في الجيش وأخ في الداخلية وأخ ليس له في السياسة مين هيترك دم أخوه". وطالب Salim Kemo  بعدم فض الاعتصام إلا بعوده الرئيس الشرعي لمكانه ومنصبه".

وازدادت التعليقات حدة فقالت Mona Ismael "روحوا فضوا اعتصام التحرير المؤمن من الشرطة والجيش وبعدين اتكلموا على اعتصام رابعةو سخرت تويتى العراب قائلة "ههههههه مش لو قدروا يفضوه بقا".

و أكدت Sahar Hamdy على رفضها لفض الأعتصام قائلة "أرفض طبعا ..هما دول مش مصريين ولهم الحق في التعبير عن غضبهم من اهانة الجيش والشرطة والقضاء والاعلام لهم و هم ايضا اصحاب الحق والباقى هم المغتصبين لحقوقهم".

فما رأيك أنت .. و هل تعتقد أن فض أعتصامى رابعة و النهضة هو الحل الأخير؟

كى تكون على دراية بكل الأخبار السياسية و الإجتماعية و الفنية تابعنا على قناة MBC مصر

على تردد | 12322 - عمودى - معامل الخطأ 6/5 - معدل الترميز 27500