EN
  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2014

لاعب برازيلي يلتهم «موز» عنصرية الغرب..اكتشفه مع الشقيري

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أكد الإعلامي أحمد الشقيري أن ملايين البشر حول العالم ما زالوا يعانون من العنصرية والاستبداد في العصر الحديث رغم انتشار المبادئ والمعرفة في كثير من دول العالم.

  • تاريخ النشر: 17 يوليو, 2014

لاعب برازيلي يلتهم «موز» عنصرية الغرب..اكتشفه مع الشقيري

(القاهرة - mbc.net) أكد الإعلامي أحمد الشقيري أن ملايين البشر حول العالم ما زالوا يعانون من العنصرية والاستبداد في العصر الحديث رغم انتشار المبادئ والمعرفة في كثير من دول العالم.

ووصف الشقيري استعباد كثير من الأطفال والنساء، في العمل لوقت يصل إلى 12 ساعة دون استراحة، أو الحصول على يوم راحة، فضلا عن سوء المعاملة غير الآدمية التي يتلقونها، بمال يسمى "استعباد القرن الـ 21".

واستشهد الشقيري في الحلقة 19 من برنامج "خواطر 10" المذاع على فضائية "MBC1"، بمقطع فيديو لواقعة عنصرية شهيرة تعرض لها نجم برشلونة الشهير "داني ألفيسخلال مباراة فريقه ضد فياريال في الدوري الإسباني.

ورمى واحد من الجماهير موزة على اللاعب البرازيلي أثناء استعداده لتسديد ركلة ركنية في الجهة اليمنى من الملعب.

لكن ألفيس واجه الحادثة بطريقة طريفة، ونزع قشرة الموزة، وأكلها قبل أن يقوم بتنفيذ الركلة، وينال إعجاب وتعاطف الملايين.

ونظم عدد من نجوم الرياضة حملة عالمية ضد العنصرية بعد التصرف الذي تعرض له "ألفيسأثارت موجة كبيرة على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي ونشر فيها عشرات الصور يظهر فيها النجوم يأكلون الموز.

واستعرض الشقيري في حلقة "أرض العنصرية الرخوة" تاريخ الدماء والاستبداد في تاريخ أوروبا من عام 1500 إلى 1600 وعمليات الأسر القهرية للأفارقة إلى أمريكا الشمالية والجنوبية، التي أجريت بوحشية وراح ضحيتها الآلاف.