EN
  • تاريخ النشر: 23 يونيو, 2013

قيادي بحزب النور: ليس من حق أحد في مصر أن يعتبر نفسه ممثل للمشروع الإسلامي

أشرف ثابت القيادي بحزب النور

أشرف ثابت القيادي بحزب النور

أكد المهندس أشرف ثابت القيادي بحزب النور أن أي إنسان عاقل يرى أن 30 يونيو من الممكن أن يجرنا إلى وضع أسوء لذا من الواجب في الوقت الحالي اتخاذ مجموعة من القرارات لتخفيف حالة الاحتقان بين أفراد الشعب المصري.

أكد المهندس أشرف ثابت القيادي بحزب النور أن أي إنسان عاقل يرى أن 30 يونيو من الممكن أن يجرنا إلى وضع أسوء لذا من الواجب في الوقت الحالي اتخاذ مجموعة من القرارات لتخفيف حالة الاحتقان بين أفراد الشعب المصري.

وأشار أنه ليس من حق أحد في مصر أن يعتبر نفسه ممثل للمشروع الإسلامي سواء كان حزب النور أو جماعة الأخوان المسلمين.

وأضاف أن فشل أي حزب للمشروع الإسلامي ليس بالضرورة أن يكون فشل للمشروع الإسلامي فهناك اختلاف بين المشروع الإسلامي وأداء تلك الأحزاب للمشروع الإسلامي.

وقال المهندس أشرف ثابت القيادي بحزب النور أن هناك خطاب عنيف تجاه المخالفين في الرأي والتوجه مضيفا أن السلمية يجب أن تكون في القول والفعل لذا يجب على الجميع أن يعبر عن أرائهم دون أي عنف لفظي.

وأكد أن هناك العديد من الملاحظات حول تصريحات العديد من القيادات في مليونية رابعة العدوية وأن حزب النور يستنكر تقديم بعض القيادات على أنهم ينتمون للجماعة السلفية كما أكدنا استنكارنا للعنف بالقول أو الفعل خاصة أننا في زمن الفتن.