EN
  • تاريخ النشر: 19 يوليو, 2014

قصة عبد الله بن المبارك الذي حجت عنه الملائكة

الكعبة المشرفة

الكعبة المشرفة

شددت الدكتورة عبلة الكحلاوي على ضرورة السعي في رضا الله، والإنفاق على الفقراء، وقالت إن المسلم قد يؤجر بالحج والعمرة في سعيه على هؤلاء المحتاجين.

  • تاريخ النشر: 19 يوليو, 2014

قصة عبد الله بن المبارك الذي حجت عنه الملائكة

(القاهرة - mbc.net) شددت الدكتورة عبلة الكحلاوي على ضرورة السعي في رضا الله، والإنفاق على الفقراء، وقالت إن المسلم قد يؤجر بالحج والعمرة في سعيه على هؤلاء المحتاجين.

ودللت الدكتورة عبلة خلال الحلقة 21 من برنامج "اللهم تقبل"- على ذلك بقصة عبد الله بن المبارك رحمه الله- الذي حججت عنه الملائكة.

وقالت: "عبد الله بن المبارك عندما دخل الكوفة وجد امرأة تجلس في مكان خرب تعد هرة ميتة لتأكلها هي وأولادها. فقال لها: أيتها المرأة ألم تعلمي أن الله تعالي حرم أكل الميتة والدم ولحم الخنزير وما أهل لغير الله؟. فقالت نعم، ثم أكملت الآية: " فمن اضطر غير باغ ولا عاد فلا إثم عليهوحكت له ما هي فيه، وعلم أن زوجها توفي وترك لها أطفالا صغارا ولا تملك ما تنفق به عليهم".

وأضافت: "حينئذ كان عبد الله بن المبارك يستعد للحج في ذلك العام، ولكنه كان حج نافلة وليس الفريضة، فما كان منه إلا أن أرسل المبلغ الذي أعده للحج إلي هذه السيدة لتنفقه على نفسها وعيالها، وعزف عن حجه التطوع".

وتابعت: "وبعد أن انتهي موسم الحج جاءه الحجيج يهنئونه ويصفون له أماكن لقائهم به بالأماكن المقدسة، وقالوا إن الزحام منعنا أن نلتقي بك ولكننا شاهدناك في مكان كذا وكذا. ففاجأهم ابن المبارك بأن قال لهم متعجبا: ولكنني لم أذهب للحج هذا العام. وفي المساء جاءه من يقول له بالمنام: يا عبد الله بن المبارك إن الله قد قبل تصدقك على تلك المرأة وأرسل ملكا في صورتك ليؤدي مناسك الحج عنك".