EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2014

في دهشة: ابن الشيطان يعاقب أبيه بأبشع جريمة يمكن أن تشاهدها!

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في هذه حلقة ساخنة من الدراما الصعيدية " دهشة" يتالق فيها الفنان المصري "فتحي عبدالوهاب" الذي يؤدي دور "راضي" أمام الفنان القدير "نبيل الحلفاوي" - علام - وتجمع بينهما مباراة في الأداء الممتع والمتمكن، لكن هذه المبارة تنتهي بنهاية صادمة للمشاهدين من شدة قسوتها وبشاعتها!

  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2014

في دهشة: ابن الشيطان يعاقب أبيه بأبشع جريمة يمكن أن تشاهدها!

(mbc.net) في هذه حلقة ساخنة من الدراما الصعيدية " دهشة" يتالق فيها الفنان المصري "فتحي عبدالوهاب" الذي يؤدي دور "راضي" أمام الفنان القدير "نبيل الحلفاوي" - علام - وتجمع بينهما مباراة في الأداء الممتع والمتمكن، لكن هذه المبارة تنتهي بنهاية صادمة للمشاهدين من شدة قسوتها وبشاعتها!

يحصد "علام" ثمار خطيئة الماضي، وجرمه في حق ولده غير الشرعي "راضي" الذي رفض حتى النهاية أن يعترف النهاية.. لكن الثمن يأتي باهظًا جدًّا، واقسى مما كان يتصور!

زيارة "الغندورة" لعلام تفجر الخلافات بينه وبين ولدهغير الشرعي، حيث يتذمر علام عندما يعرف أنه ذهب لخطبة ابنتها "ناعسة" ويخبرها أنه ابن حرام لا علاقة له به وبأمه الراقصة.. يتطور النقاش بينهما بعد رحيل الغندورة، ليتمادى علام أكثر في إهانة ولده، ليخر من عنده مغضبًا، ثم يعود إليه بعدها بساعات مع بعض الأشقياء ليرتكب جريمة بشعة!

يعاقب راضي والده علام بسرقة نور عينيه، حيث يقوم بإحراق عينيه بجمر الشيشة بيديه الاثنتين في غلّ وحقد وجنون! ثم يدل الأشقياء على المكان الذي يخبئ فيه ماله، ليفر بعدها غلى منزل الغندورة، ويخبرها أنه سيتزوج ناعسة شاءت أم أبت!