EN
  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2014

في أول أيام العيد : تفاصيل مرعبة لأم قتلت طفلتها لبكائها المستمر

أم جزائرية تقتل رضيعتها

صورة تعبيرية

تجردت أم من مشاعرها بمنطقة الدخيلة غرب الإسكندرية، وأقدمت على قتل طفلتها التي تبلغ من العمر 4 سنوات بعد أن قامت وبمساعدة عشيقها بالتعدي عليها بالضرب محدثين إصابتها التى أودت بحياتها بسبب بكاء الطفلة المستمر، فيما استعانت الأم بوالد الطفلة للتخلص من الجثة.

  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2014

في أول أيام العيد : تفاصيل مرعبة لأم قتلت طفلتها لبكائها المستمر

(القاهرة -mbc.net) تجردت أم من مشاعرها بمنطقة الدخيلة غرب الإسكندرية، وأقدمت على قتل طفلتها التي تبلغ من العمر 4 سنوات بعد أن قامت وبمساعدة عشيقها بالتعدي عليها بالضرب محدثين إصابتها التى أودت بحياتها بسبب بكاء الطفلة المستمر، فيما استعانت الأم بوالد الطفلة للتخلص من الجثة.

وكان قسم شرطة أول الرمل قد تلقى بلاغاً من سائق يدعى السيد فريد المزين بعثوره على جثة طفلة مجهولة تبلغ من العمر حوالي أربع سنوات أعلى المقعد الخلفى للسيارة قيادته (ميكروباص) مصابه بجرح بالرقبة، وكدمات متعددة بالوجه والظهر، والساقين والذراعين.

وأضاف إنه كان قادماً بالسيارة من منطقة العامرية، واستقل معه أحد الركاب حاملاً طفلة على يديه وعقب وصوله، ونزول الركاب بموقف سيارات الأجرة بميدان الشهداء دائرة قسم شرطة العطارين، اكتشف وجود جثة الطفلة داخل السيارة.

تم نقل الجثة لمشرحة الإسعاف تحت تصرف النيابة العامة وتشكل فريق من المباحث الجنائية لكشف غموض الحادث.

توصلت تحريات ضباط إدارة البحث الجنائى إلى تحديد شخصية الطفلة، وتبين أنها تدعى حنين ووالدتها تدعى منة الله عادل عنتر (21 عامًا-مقيمه دائرة قسم شرطة الدخيلة).

باستدعائها تعرفت على الجثة، وأنها لنجلتها، وأشارت إلى أنها حملت بها سفاحاً من أحد الأشخاص وأضافت بقيام صديقها ويدعى محمد عبدالرحمن محمد(23 عامًا-عاطل-له معلومات جنائية مسجلة- مقيم دائرة قسم الدخيلة) بالتعدي على الطفلة بالضرب محدثاً إصابتها التى أودت بحياتها بسبب بكائها المستمر، فاستعانت بوالدها المدعو عادل عنتر رزق (57 عامًا-عاطل-مقيم بذات العنوان) والذى قام بدوره بالتخلص من جثة الطفلة بتركها داخل السيارة الميكروباص.