EN
  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2012

فاروق العقدة: لن أترك البنك المركزي وهو في ورطة

فاروق العقدة ومنى الشاذلي

فاروق العقدة ومنى الشاذلي

حضر اليوم الدكتور فاروق العقدة محافظ البنك المركزي اجتماع المجموعة الوزارية الاقتصادية برئاسة الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء، ونفى بعد الاجتماع في تصريح للصحفيين الأنباء التي انتشرت عن استقالته.. تابع التفاصيل في "جملة مفيدة"

  • تاريخ النشر: 23 ديسمبر, 2012

فاروق العقدة: لن أترك البنك المركزي وهو في ورطة

حضر اليوم الدكتور فاروق العقدة محافظ البنك المركزي اجتماع المجموعة الوزارية الاقتصادية برئاسة الدكتور هشام قنديل رئيس مجلس الوزراء، ونفى بعد الاجتماع في تصريح للصحفيين الأنباء التي انتشرت عن استقالته.

وكانت إشاعة استقالة العقدة قد انتشرت بسرعة كبيرة بعد أن تم بثها عن مصادر برئاسة الجمهورية، تزامنا مع استقبال الرئيس محمد مرسي، بقصر الرئاسة، هشام رامز، رئيس البنك التجاري الدولي، الأمر الذي رشح أن يكون رامز مرشحا للمنصب.  

ولكن الإعلامية منى الشاذلي كشفت في برنامج "جملة مفيدة" أن العقدة لن يستقيل فجأة، وذلك بناء على تصريحات من مقربين من رئيس البنك المركزي.

وقالت منى الشاذلي: "فاروق العقدة -ومنذ حوالي سنة- أعرب بشكل جاد جدا عن رغبته في التقاعد، قالها للخاصة والعامة، ومن الممكن أن تكون تصريحاته هذه أحد الأسباب التي جعلت الناس تصدق أنه استقال".

وأضافت: "وحسب المقربين منه فإن فكرة الاستقالة الفجائية ليست في أجندتهثم أوردت كلاما على لسان العقدة الذي قال: "إذا استقلت، لن أترك منصبي فجأة، استقالتي ستكون في وقت تكون السلطة في مصر على درجة كبيرة من الاستقرار، ولن أتقاعد إلا بعد أن يستعد البديل، لأنني لن أترك أبدا البنك المركزي في ورطة."

وحينما سئل عن موضوع إفلاس مصر، قال: "نعم لدينا مشاكل اقتصادية، ولكن لا يمكن لمصر أن تفلس، فلا يوجد شيء اسمه إفلاس لبلد كبير في حجم مصر".