EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2013

غرق سفينة ركاب نيلية في أسوان على متنها 112 راكبا

غرق باخرة في النيل

غرق باخرة في النيل

تمكّنت عناصر الشرطة النهرية من إجلاء ركاب باخرة نيلية وعددهم 112 غالبيتهم من المصريين، وذلك بعد أن تسربت المياه بداخل الباخرة إثر اصطدامها بصخرة وهي في طريق عودتها من الأقصر إلى أسوان.

تمكّنت عناصر الشرطة النهرية من إجلاء ركاب باخرة نيلية وعددهم 112 غالبيتهم من المصريين، وذلك بعد أن تسربت المياه بداخل الباخرة إثر اصطدامها بصخرة وهي في طريق عودتها من الأقصر إلى أسوان.

وقال خالد النوبي مراسل MBC MASR- إن جميع ركاب الباخرة "كينج أوف ذا نايل" كانوا مصريين، ولم يكن هناك سياح أجانب، وتم نقلهم جميعا إلى أحد الفنادق التي تقع على ربوة أسوان، حتى يتمكنوا من العودة بسلام.

وأضاف: "الباخرة غرقت ولكن الركاب بسلام، وتحاول قوات الإنقاذ النهري والحماية المدنية انتشال بقايا الباخرة".

وعن أسباب غرق الباخرة قال النوبي: "منسوب المياه في النيل منخفض ليس بشكل معتاد، بسبب "السدة الشتوية" جنوب مصر، وقائد المركبة لم يكن مقدرا لهذه الأبعاد المائية، لذلك "شحطت" الباخرة مما أدى إلى اصطدامها بصخرة، وحدث شرخ في جسم المركب ودخلت المياه بكميات كبيرة جدا إلى الداخل، لذلك مالت على يسارها، الأمر الذي كان سيعرض جميع الركاب إلى الغرق".