EN
  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2013

عمرو يوسف : فيلمى " رسائل حب " ليس جزءاَ ثانياَ من " رسائل بحر"

المنتقم - الحلقة 64

المنتقم - الحلقة 64

الفنان المصري عمرو يوسف بطل مسلسل " المنتقم " ينفي أن يكون فيلمه الجديد " رسائل حب " مع المخرج داوود عبدالسيد هو الجزء الثانى من فيلم " رسائل بحر " للمخرج نفسه.

  • تاريخ النشر: 14 فبراير, 2013

عمرو يوسف : فيلمى " رسائل حب " ليس جزءاَ ثانياَ من " رسائل بحر"

نفى الفنان المصري عمرو يوسف بطل مسلسل " المنتقم " الذى يعرض على قناة MBC مصر ان يكون فيلمه الجديد " رسائل حب " مع المخرج داوود عبدالسيد هو الجزء الثانى من فيلمه " رسائل بحر " .

 وقال عمرو لـ mbc.net : هذا الفيلم مختلف تمام عن رسائل بحر ولايعتبر الجزء الثاني له كما تردد , وشرف لي ان اعمل مع المخرج داوود عبدالسيد و اجسد في الفيلم  شخصية يحيي ويعمل صحفيا وهي شخصية مثيرة كثيرا و يحاول دائما ان يبحث عن الحقيقة من خلال بعض الاشخاص الذين يساعدونه علي الوصول لها وفي رحلته يكتشف اشياء اخري واهم من التي يبحث عنها‏.‏

المنتقم الممتع

416

وعن سبب تحمسه لبطولة مسلسل المنتقم قال هذا العمل يعرض دراما متنوعة وبها قصص كثيرة والمشاهد مل من المسلسلات التي أصبحت في الفترة الاخيرة تأخذ شكلا واحدا كما انه اضاف لى خبرة اكثر لانني عملت مع صناع دراما مهمين مثل المخرج حاتم علي واستمتعت بالتجربة كثيرا .

416

 وتابع انه لم يحزن من عرض المسلسل خارج المارثون الرمضانى لان العمل المتميز ينجح مهما عرض في أي وقت اخر غير رمضان والدليل علي ذلك انه حقق نسبة مشاهدة مرتفعة كما ان هذه فرصة مناسبة لكي يقتنع الجمهور بإيجاد مواسم اخري جديدة ويبعدوا قليلا عن مواسم التكدس‏.‏

نيران صديقة

وعن مسلسله الجديد " نيران صديقة " قال: سيتم تصويره في منتصف شهر فبراير المقبل وهو عمل تشويقي اجتماعي مختلف تماما عن أي عمل مصري عرض من قبل أو شاهدته أو حتي قرأته ولن انوه علي أي معلومة اخري في دوري الذي سأؤديه في العمل الذى سيكون مفاجاة لجمهورى فى شهر رمضان القادم وسيشاركني البطولة فيه منة شلبي وكندة علوش ورانيا يوسف‏.‏

الأزمة الاقتصادية

وأشار عمرو أن الأزمة الاقتصادية التي تمر بها مصر مؤثرة كثيرا علي صناعة السينما والدراما بشكل عام ولكنهم يحاولون جاهدين الخروج من هذه الازمة حتي لو المحاولات فشلت فيجب ان تدور عجلة الانتاج مرة اخري ويجب ايضا علي الصناع ان يجازفوا ولا يخشوا الفشل وعلي نقابة السينمائيين ايضا ان تدعم الصناعة والفنانين .