EN
  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2012

عمرو موسى: الحوار مع مرسي ممكن ولكن بشروط.. ولم ألتق بتسيبي ليفني

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

نفى الدكتور عمرو موسى، رئيس حزب المؤتمر أنباء مقابلته بتسيبي ليفني رئيسة حزب كاديما، مؤكدا أنها لم يتم تداولها إلا في الصحف الإسرائيلية الصفراء والصحف لتابعة لجماعة الإخوان المسلمين.

  • تاريخ النشر: 07 ديسمبر, 2012

عمرو موسى: الحوار مع مرسي ممكن ولكن بشروط.. ولم ألتق بتسيبي ليفني

نفى الدكتور عمرو موسى، رئيس حزب المؤتمر أنباء مقابلته بتسيبي ليفني رئيسة حزب كاديما، مؤكدا أنها لم يتم تداولها إلا في الصحف الإسرائيلية الصفراء والصحف لتابعة لجماعة الإخوان المسلمين.

وأكد موسى أنه لم يتلق أي دعوة للحوار مع الرئيس محمد مرسي وذلك في تعليقه على دعوة الرئيس قوى المعارضة لإجراء حوار مفتوح لإنهاء الأزمة.

وقال دكتور عمرو موسى في اتصال هاتفي ببرنامج جملة مفيدة مع الإعلامية منى الشاذلي-: "الكلام الذي يقال عن مقابلتي تسيبي ليفني كله مزور وغير قائم على أساس ويوجه لي الاتهام بناء على بعض الصحف الصفراء، ولكن هذا تم نفيه كله".

وأضاف مشددا: "هذه الحادثة كلها مزورة، ولو قابلت ليفني كنت قلت، ولكن هذا كذب فوق كذب فوق كذب، ما فعلته هو لخدمة القضية الفلسطينية أضعاف أضعاف ما فعله الإخوان المسلمين، ولكل واحد من يقول من قناة إلى قناة لا يقوله إلا صحيفة إسرائيلية وجريدة إخوانية".

وتعليقا على حوار الرئيس قال موسى إنه لم يتلق أي دعوة للحوار، مشيرا إلى أن الحوار نفسه مسألة ممكنة وضرورية ولكن هناك أساسيات، منها أن يكون الكلام جدي، وأن توضع النقاط الأساسية قبل إجرائه.