EN
  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2014

عكاشة: مرسي ينكر الواقع لإنقاذ كرامته.. وهذه أهم سمات السيسي

الدكتور أحمد عكاشة

الدكتور أحمد عكاشة

قال الدكتور أحمد عكاشة خبير الطب النفسي- إن الرئيس المعزول محمد مرسي أصيب بحالة إنكار للواقع بعد عزله من الحكم وعودته إلى السجن، خاصة في ظل متابعته لتطورات الأوضاع وتنصيب عبد الفتاح السيسي رئيسا للجمهورية.

  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2014

عكاشة: مرسي ينكر الواقع لإنقاذ كرامته.. وهذه أهم سمات السيسي

قال الدكتور أحمد عكاشة خبير الطب النفسي- إن الرئيس المعزول محمد مرسي أصيب بحالة إنكار للواقع بعد عزله من الحكم وعودته إلى السجن، خاصة في ظل متابعته لتطورات الأوضاع وتنصيب عبد الفتاح السيسي رئيسا للجمهورية.

وأضاف عكاشة خلال استضافته في برنامج "يحدث في مصر"-: "مرسي كان لديه حلما وأصبح سرابا، خرج من السجن والاعتقال، ليجد نفسه رئيسا وسط تواضع المعلومات والمعرفة والفكر الخاطئ، ليجد نفسه قد عاد إلى السجن مرة أخرى. ولإنقاذ كرامته ينكر كل ما يحدث، ويقول أنا الرئيس الشرعي. كما يقول أحد إنه المهدي المنتظر أو أنه أذكى واحد في العالم".

وتابع: "وهذا بعكس الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي ظهر في يوم تنصيبه بثبات نفسي، وقدرة على حل مشاكل الشعب واتخاذ القرار، كل الناس تقول على السيسي إنه عاطفي وحنين، لذلك حصل على الأصوات النسائية في الانتخابات، ولكن هذه الصورة لابد أن يصدرها رجل المخابرات، فهو بداخله حزم وحسم وقدرة على اتخاذ القرار في الوقت المناسب، وليس بناء على رد فعل".

واعتبر عكاشة أن إقدام السيسي على الفعل، هو أهم سمة من سماته الشخصية، وقال: "أحد الميزات الأساسية التي أراها في سلوك السيسي، سمة واضحة جدا فيه، هو ليس لديه رد فعل، ولكنه يقدم على الفعل، وهذه سمة لم نعتاد عليها في مصر، وهذا يلاحظ في أن كل الخطط الخاصة به استباقية، يحس بما سيفعله من أمامه، ولذلك يقوم بالفعل. من الصعوبة قراءة عواطف السيسي، ولكن من السهولة قراءة إرادته".

وأشار إلى أن الشعب المصري يمكن أن يحتل مرتبة متقدمة بين شعوب العالم الأكثر سعادة في عهد السيسي، وذلك إذا ساروا على درب الشعب الدنماركي، وقال: "شعب الدنمارك أسعد شعوب العالم لأن أمنياته متواضعةمشيرا إلى أن ملف العدالة الاجتماعية من أهم الملفات أمام السيسي لضمان استمراره.