EN
  • تاريخ النشر: 31 يوليو, 2013

عطر وحسني في الشقة الجديدة.. لكن هل كل مرة ستسلم الجرة؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

لم تستطع عطر أن تخاطر ليلاً كل مرة تذهب فيها إلى غرفة حسني الملحقة بمنزل شقيقها عبدالقوي، خاصة بعد أن كاد يكشف أمرها مرة من عبدالقوي ومرة أخرى من كاملة.

لم تستطع عطر أن تخاطر ليلاً كل مرة تذهب فيها إلى غرفة حسني الملحقة بمنزل شقيقها عبدالقوي، خاصة بعد أن كاد يكشف أمرها مرة من عبدالقوي ومرة أخرى من كاملة.

حسني هو الآخر أراد أن يتقابل مع عشيقته وزوجته عرفيا "عطر" في مكان آمن حتى يكون على راحته معها؛ فقرر أن يستأجر شقة في "البندر" بعيدا عن أعين الجميع ليتقابلا فيها، ونجح في ذلك وتم اللقاء الأول بينهما.

لكن تجارب العشاق سراً تقول أنه لن يدوم العشق السري طويلا ولابد أن يكشف في يوم من الأيام، فهل تكون نهاية قصة عطر وحسني قريبة؟