EN
  • تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2013

طبيب نفسي يحلل تصريحات صفوت حجازي

محمد المهدي

محمد المهدي

قال الدكتور محمد المهدي -أستاذ الطب النفسي في جامعة الأزهر- إن تصريحات صفوت حجازي التي نفى فيها صلته بجماعة الإخوان المسلمين ورفضه لما مارسوه من عنف، كانت غير متوقعة، وتؤكد أن الزعامة التي كان يدعيها على منصة رابعة هي زعامة كاذبة.

  • تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2013

طبيب نفسي يحلل تصريحات صفوت حجازي

قال الدكتور محمد المهدي -أستاذ الطب النفسي في جامعة الأزهر- إن تصريحات صفوت حجازي التي نفى فيها صلته بجماعة الإخوان المسلمين ورفضه لما مارسوه من عنف، كانت غير متوقعة، وتؤكد أن الزعامة التي كان يدعيها على منصة رابعة هي زعامة كاذبة.

وأضاف المهدي خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة"-: "نفي علاقته بالإخوان كان طبيعيا لو شخص عادي، لكن أنا أتعجب لتصريحاته لما رأيناه من مواقف زعامة وقيادة وتحريك وتسخين لأعداد هائلة من البشر، وهو ما دعانا أن نتوقع استكمالا للطريق، ولكن المفارقة أن نراه ينكر كل ما بدر عنه".

وتابع: "يهيأ لنا أن الزعيم وهو يقف على المنصة وهو يحرك الجماهير، سيكون زعيما أيضا في مواجهة التحقيقات، ولكن يبدو أنه كان ضحية للتسخين المتبادل من الجمهور وإلى الجمهور".

وضرب المهدي مثالا للزعيم بصدام حسين وعمر المختار، وقال: "رغم الاختلاف مع صدام حسين إلا أنه واجه مصيره بشجاعة لآخر لحظة، كما هو الحال بالنسبة لعمر المختار، أما نحن فأمام مشهد ليس لبطل".