EN
  • تاريخ النشر: 27 أغسطس, 2013

صحفي يعرض أدلة أهملها البحث الجنائي في مذبحة رفح.. وخبير يرد

محمد البحراوي

محمد البحراوي

قال الصحفي محمد البحراوي إن البحث الجنائي قصر في جمع الأدلة في مذبحة رفع التي قتل فيها 26 جندي مصري، وعرض خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة" عدد من فوارغ الرصاص التي قتل بها الجنود.

قال الصحفي محمد البحراوي إن البحث الجنائي قصر في جمع الأدلة في مذبحة رفع التي قتل فيها 26 جندي مصري، وعرض خلال استضافته في برنامج "جملة مفيدة" عدد من فوارغ الرصاص التي قتل بها الجنود.

وأضاف البحراوي: "التحقيقات لم تأخذ مجراها بشكل جدي، لست متخيل أي مسرح جريمة في مصر يترك فيها أسلحة وملابس وأحذية الجنود الشهداء وفوارغ الرصاص الذين قتلوا به، ذهبت بنفسي إلى مسرح الجريمة ووجدت هناك هذه الفوارغ لرصاص محلي الصنع ومستورد، وبطاقة هوية لأحد الجنود".

وأشار البحراوي إلى أن أهالي سيناء قاموا بوضع الماء على دماء الشهداء حتى تتشربها الرمال، نظرا لبشاعة المنظر، بينما وجد هناك عدد من متعلقات الجنود.

من ناحيته استنكر المحلل الإستراتيجي اللواء حمدي بخيت وصف أجهزة البحث الجنائي بالتقصير، وقال: "بطاقة هوية الجندي تصلح في الحركة ولا تهمني في شيء، أما فوارغ الرصاص فلن تفيد كلها في التحقيق إذا حصلت على فارغ أو اثنين منها".

وأضاف: "هذا ليس تقصيرا، ولكن هذا عملهم الفني وهم يعرفونه أكثر من أي أحد، هم جمعوا أدلتهم التي يحتاجونها في التحقيق، ولا يجب أن نصف الأمر بالتقصير، لأن هذه الكلمة كبيرة". 

بقايا الذخائر التي قتل بها جنود رفح
683

بقايا الذخائر التي قتل بها جنود رفح