EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2013

شيخ الأزهر للأقباط: الإسلام يؤكد على حرمة الكنائس ودور العبادة ويبرأ من العنف

وجه شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب رسالة لأقباط مصر، في بيان صحفي صدر قبل قليل، شدد فيه على أن الأزهر لا يتدخر أي مجهود في التأكيد على حرمة الكنائس ودور العبادة، وأن الإسلام يبرأ من أي سلوكيات بها عنف.

وجه شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب رسالة لأقباط مصر، في بيان صحفي صدر قبل قليل، شدد فيه على أن الأزهر لا يتدخر أي مجهود في التأكيد على حرمة الكنائس ودور العبادة، وأن الإسلام يبرأ من أي سلوكيات بها عنف.

وقال أن الأقباط على وعي تام بأن ما يحدث هو "خطة شيطانية" محكوم عليها بالخيبة والفشل، فمصر كانت وستبقى أبية على هذه المحاولات.

كما وجه كلمة للعالم الخارجي قال فيها "مصر قادرة على تجاوز هذه المرحلة، وأن ترتيب أمورها الداخلية أمر يسير إذا ما التزمت دول العالم بمواثيق الأمم المتحدة ومبدأ عدم التدخل في الشئون الداخلية، وعليكم أن تعلموا أن مصر أكبر من أي إملاء أو تآمر، ونذكركم بأن الله أكبر منكم وأن قدرته غالبة ولكن أكثر الناس لا يعلمون".