EN
  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2014

شريف عامر يطلق وصفا مناسبا لفيديو "تحرش التحرير"

شريف عامر

شريف عامر

أكد الإعلامي شريف عامر أن فريق برنامج "يحدث في مصر" رفض عرض أي صور خاصة بالتحرش بفتاة وتجريدها من ملابسها بالكامل في التحرير، ووصف الصور بالكريهة التي تتنافى مع أي نوع من القواعد التي تحكم العمل التليفزيوني.

  • تاريخ النشر: 09 يونيو, 2014

شريف عامر يطلق وصفا مناسبا لفيديو "تحرش التحرير"

أكد الإعلامي شريف عامر أن فريق برنامج "يحدث في مصر" رفض عرض أي صور خاصة بالتحرش بفتاة وتجريدها من ملابسها بالكامل في التحرير، ووصف الصور بالكريهة التي تتنافى مع أي نوع من القواعد التي تحكم العمل التليفزيوني.

وقال شريف عامر: "التحرش حدث قبل الثورة وعلى مدى السنوات الثلاثة الماضية بعد 25 يناير، وفي كل مرة يتم نشر التفاصيل على الانترنت، ولكننا قررنا ألا نذيع هذه الصورة لأنها كريهة".

وأضاف: "الفيديو أصابنا بالصدمة، والحمد لله أنه لا زال هناك من يصاب بالصدمة حينما يرى هذه الفيديوهات".

وتساءل: "هل يمكن أن يكون لدينا علاجا حقيقيا للظاهرة، هل هو علاج قانوني فقط، أم علاج اجتماعي طويل الأمد، ويحتاج لإصرار، لكي نقضي عليه تماما؟".

من ناحيته قال الدكتور أحمد عكاشة خبير الطب النفسي- خلال استضافته في برنامج "يحدث في مصر": "إن التحرش ليس سببه الكبت فقط، ولكن هناك عوامل نفسية شديدة يمكن أن تزيد من هذه الظاهرة، وقال: "الناس تحس بالضعف الشديد نتيجة لمشكلات التعليم والثقافة والبطالة والإدمان والزحام".

جدير بالذكر أن نيابة قصر النيل برئاسة المستشار سمير حسن قررت عرض الفتيات الـ5 المجني عليهن بميدان التحرير في واقعة التحرش الجماعي للطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليهن، وتحديد الإصابات، التي لحقت بهن وكتابة تقرير مفصل حول حالة كل مجني عليها.

وكشفت تحقيقات عمرو عوض، مدير نيابة قصر النيل، عن قيام المتهمين الـ7 متهمين بالتحرش بـ5 فتيات أثناء الاحتفال بميدان التحرير بتنصيب السيسي رئيسا للجمهورية، وقامت النيابة بعرض المتهمين على المجني عليهن، وتم التعرف عليهم، وأكدت المجني عليهن أن المتهمين هم من قاموا بالتحرش وهتك عرضهن داخل الميدان.