EN
  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2013

الحلقة 17: نقطة ضعف

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

عمر يقف على قدم وساق لاستقبال ليلى، وليلى تغيير من تصفيفة شعرها لتكون جاهزة لهذا اللقاء الذي طال لسنوات طويلة، بينما رباب لا تهدئ وتستخدم كل الحيل لإيقاع عمر في غرامها.

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 17

تاريخ الحلقة 27 يوليو, 2013

عمر يقف على قدم وساق لاستقبال ليلى، وليلى تغيير من تصفيفة شعرها لتكون جاهزة لهذا اللقاء الذي طال لسنوات طويلة، بينما رباب لا تهدئ وتستخدم كل الحيل لإيقاع عمر في غرامها.

الحلقة 17: ذهب ليلى لمصفف الشعر لتغير من تصفيفة شعرها استعداداص للقاء عمر، وقد لاحظت ندى أبنتها جمالها وتألقها في هذا الصباح وسألتها عن السر فأجابتها ليلى بأنها ذاهبة مع صديقتها مريان لزيارة أصدقاء لهم.

بينما عمر يقف على قد وساق وأستحضر شقيقاته علية وسارة لاستقبال ليلى، التى جاءت لتطمئن عليه وعلى صحته بعد أن علمت بمرضه الشديد.

استغل عمر هذه الفرصة ليتحدث إلى ليلى برقة ولطف ومحاولاً العزف على أوتار العلاقة القديمة بينهما مستشعرا في عيون ليلى الرغبة في الرجوع وتعويض ما فات من سنوات طويلة. 

لكن الفرصة لم تطول بينهما لقد حضرت فجأة رباب ومعها ماء زمزم، حضرت دون أن تخبر عمر بزيارتها، وهو ما دفع عمر للاستغراب، ودفع بليلى ومريان بالاستئذان للمغادرة.

ظلت رباب تحاول أن تصعد لغرفة نوم عمر بحجة تبخيرها والدعاء له بالشفاء لكنا في واقع الأمر تسعى للحصول على شيء من ملابسه الشخصية لاستخدامها في أعمال السحر والشعوذة.

فصعدت مع سارة إلى غرفة نوم عمر وأخذت تبحث عن شيء يفيدها في مخططها إلى أن وجدت ملابس عمر في صندوق خشبي، فأخذت منه قطعة واحدة وانصرفت.

ولم تنتهى مطاردة رباب عند هذا الحد، ففي صباح اليوم التالي زارت عمر في العيادة دون أن تتصل به أيضاً، وطلبت منه أن يحضر معها على الغداء، وحاول عمر الهروب منها لكنها ظلت تضغط عليه إلى أن وافق في النهاية.